شهدت مصر مظاهرات طلابية في جامعات مختلفة هتف خلالها المتظاهرون شعارات مناهضة للرئيس عبد الفتاح السيسي ونددوا باعتقال رموز الحراك الطلابي، وطالبوا بإطلاق سراح الطلاب المعتقلين لأسباب سياسية.

وقال شهود عيان إن طلاب جامعة الفيوم أغلقوا أبوابها بعد محاولات قوات الأمن اقتحامها لفض مظاهرات طلابية رافضة للانقلاب.

وأعلن الطلاب رفضهم استمرار حبس زميلهم "عبد الرحمن حمودة الذي أكمل عاما في سجون الانقلاب، كذلك الحكم على الطالب حسين خميس بالسجن لمدة عشر سنوات"، مرددين هتافات تطالب بالإفراج عن الطلاب.

بالمقابل، اعتدت قوات أمن الانقلاب مصحوبة بعدد من "البلطجية" على التظاهرة باستخدام قنابل الغاز المدمع وطلقات الخرطوش وزجاجات فارغة ومولوتوف من قبل "البلطجية"، مما ترتب عليه وقوع عدد من الاختناقات والجروح في جانب الطلاب.

ومع ذلك واصل الطلاب فعاليتهم وصولا إلى مبنى رئيس الجامعة، مستنكرين تلك الممارسات القمعية ضدهم ومؤكدين صمودهم حتى تحقيق مطالبهم وإسقاط القبضة الأمنية.

وفي بورسعيد نظم "طلاب ضد الانقلاب" مسيرة اليوم الثلاثاء من أمام جامعة بورسعيد، تنديدا باعتقال الطلاب وللمطالبة بالإفراج عن طلاب الجامعة المعتقلين، ورفضا لقمع الداخلية المستمر لطلاب الجامعات.

وردد الطلاب المشاركون في المسيرة هتافات "يسقط يسقط الانقلاب اللي بيسمينا إرهاب.. إحنا الطلبة ولينا إرادة.. مين عينكم علينا يا سادة.. إحنا الطلبة ودي كلمتنا.. حكم العسكر تحت جزمتنا"، مطالبين بإسقاط الحكم العسكري ومحاكمة قادته.

وقفة احتجاجية بإحدى الجامعات المصرية ضد حكم السيسي (الجزيرة)

مظاهرات ساخرة
وفي العاشر من رمضان بالشرقية نظم طلاب ضد الانقلاب تظاهرة اليوم الثلاثاء بالمعهد التكنولوجي العالي تحت شعار "لما أكبر هضربكم"، جابت أرجاء المباني.

وردد المشاركون في الفعالية هتافات تسخر من النظام الحالي ورافضة لحكم العسكر وسلطه الانقلاب "عقدوه عقدوه وبكف أيديهم لسعوه"، مؤكدين أنهم مستمرون في حراكهم الثوري وتصعيدهم الثوري السلمي.

في هذه الأثناء، شهدت جامعات القاهرة والأزهر وعين شمس والإسكندرية والمنوفية والمنصورة مسيرات تحتج على التعذيب داخل السجون ومقار الاحتجاز. 

وطالب المتظاهرون بمحاكمة الرئيس عبد الفتاح السيسي وجميع المتورطين ممن شاركوا في قتل المتظاهرين منذ انقلاب 3 يوليو.

وردد الطلاب هتافات ضد وزارة الداخلية منددين بالإجراءات القمعية داخل الجامعات.

وفي جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف بمحافظة الدقهلية خرجت مسيرات طلابية تندد بالإجراءات الأمنية المشددة داخل الجامعات وتطالب بإطلاق سراح الطلاب المعتقلين لأسباب سياسية.

من جهة أخرى، نظم أهالي مدينة كفر سعد بدمياط سلسلة بشرية ظهر اليوم الثلاثاء على طريق "دمياط المنصورة" تنديدا بالانقلاب العسكري ضمن فعاليات أسبوع "العسكر يبيع سيناء".

ورفع المشاركون في السلسلة لافتات منددة بالانقلاب العسكري وصورا للمعتقلين خاصة الطلبة، مرددين هتافات تندد بالمداهمات لمنازل الطلاب وتعذيب الشباب في مراكز الشرطة.

المصدر : الجزيرة