قالت جماعة أنصار بيت المقدس التي تنشط في سيناء اليوم الثلاثاء إنها لم تبايع تنظيم الدولة الإسلامية، ونفت أن يكون البيان المنسوب لها بخصوص بيعة الجماعة لخليفة المسلمين صحيح النسبة.

وفي بيان نشرته علي حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قالت جماعة أنصار بيت المقدس "البيان المتداول إعلاميا المنسوب لنا بخصوص إعلان بيعة الجماعة لخليفة المسلمين لا يخصنا". وطلبت الجماعة من "الجميع تحري الدقة"، والنقل عن مصادرها الرسمية.

ولم ينشر البيان الذي تنفي جماعة أنصار بيت المقدس صلتها به على الحساب الذي تقول الجماعة إنه صفحتها الرسمية على تويتر والذي اعتادت نشر بياناتها عليه.

وكانت تقارير صحفية قد نسبت مساء أمس إلى جماعة أنصار بيت المقدس المصنفة جماعة "إرهابية" في مصر، والمتهمة بشن هجمات على مقرات عسكرية وأمنية باستمرار، مبايعتها لتنظيم الدولة.

وكان البيان الذي نفت الجماعة صلتها به قد قال "نحن اليوم وبعد أن توكلنا على الله تعالى واستخرناه، قررنا مبايعة أمير المؤمنين أبي بكر القرشي الحسيني البغدادي خليفة للمسلمين عامة في العراق والشام وفي سائر بلاد المسلمين".

وحثت البيان أرض الكنانة (مصر) وغزة وليبيا وسائر بلاد المغرب والمشرق أن ينحوا نحو الحركة ويبايعوا البغدادي أميرا للمؤمنين، بهدف توحيد المسلمين ورفع راية التوحيد فوق أرجاء المعمورة.

تجدر الإشارة إلى أن جماعة أنصار بيت المقدس تشن منذ عدة سنوات حملة ضد الحكومة المصرية أودت بحياة العشرات من قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء وخارجها. وقالت السلطات المصرية إن الجيش والشرطة اللذين يشنان حملة على الجماعة، قتلا العشرات من أعضائها.

وكانت مصادر أمنية مصرية قالت قبل أسابيع إن جماعة أنصار بيت المقدس أقامت صلات مع تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : وكالات