أظهرت مقاطع فيديو نشرها ناشطون احتشاد المئات وسط القاهرة الليلة الماضية، احتجاجا على صدور حكم بتبرئة الرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي ومعاونيه من تهمة قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير 2011.

ورفع المتظاهرون في محيط ميدان التحرير ومداخله شعارات تطالب بالقصاص لـ"شهداء الثورة"، مطالبين بالحرية وبإسقاط النظام، وحاملين الأعلام المصرية.

ومن الشعارات المرفوعة "حق الشهداء فين؟"، و"القصاص القصاص قتلوا إخوتنا بالرصاص"، "مسرحية مسرحية والعصابة هي هي"، "المرة دي بجد موش حنسيبها لحد"، و"إوع تتطاطي إوع تخاف".

كما أظهرت الصور تفريق الشرطة للمتظاهرين ومطاردتهم في الشوارع الجانبية للميدان الشهير الذي انطلقت منه ثورة 2011 التي أطاحت بمبارك.

وقامت قوات الأمن المصري باعتقال عشرات، وإطلاق قنابل الغاز والخرطوش والرصاص الحي على المتظاهرين الذين حاولوا الوصول إلى ميدان التحرير للتنديد بالحكم.

video

احتجاجات ورفض
وفي ميدان عبد المنعم رياض احتشد المئات أيضا رافعين شعارات مشابهة، وأوضحت لقطات الفيديو -التي بثها ناشطون- انتشارا لمدرعات الشرطة في الميدان والشوارع المحاذية له. 

وفرقت قوات الشرطة المتظاهرين مستخدمة المياه وقنابل الغاز المدمع.

ويقول أحد المواطنين المشاركين في الاحتجاجات في سؤاله عن الفعاليات التي تعتزم تنظيمها "حركة 6 أبريل"، إن "القوى الثورية اجتمعت ليكون هناك تصعيد في الشارع وفي الأماكن الشعبية التي كان فيها الكثير من المؤيدين للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي الذي وعد بالقضاء على الإرهاب والإخوان المسلمين وبمحاسبة دولة مبارك على الفساد، إلا أنه أعاد اليوم دولة مبارك للسلطة مرة ثانية".

من جهته قال عضو المكتب السياسي للمنظمة الطلابية أسامة البكري إنهم نزلوا اليوم للتنديد بما أسماه جرائم مبارك، وللتأكيد على استمرار تحركاتهم لحين إسقاط النظام الذي لم يسقط بعد، مضيفا "الآن بان بما لا يدع مكانا للشك أن حكم مبارك لا يزال هو من يحكم".

بينما اعتبرت امرأة أخرى أنها نزلت لأنها "أم الشهداء"، مشيرة إلى أنها كانت تعرف "أن حكم مبارك سيعود".

المصدر : الجزيرة