قالت مصادر في تنظيم الدولة الإسلامية إن مسلحيه فرضوا سيطرتهم على الطريق الدولي الرئيسي وسط مدينة بيجي (شمال بغداد) والمؤدي إلى مصفاة المدينة. وفي مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين (شمال بغداد) قتل مسلحو التنظيم وجرحوا عشرات من جنود الجيش ومليشيات الحشد الشعبي في هجوم على جامعة المدينة.

وأشارت المصادر إلى أن عشرة من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا كما قتل أكثر من ثلاثين من عناصر الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي وأحرقت ثلاث عربات عسكرية في اشتباكات عنيفة استمرت ساعات في مدينة بيجي (شمال تكريت).

وفي تطور آخر قالت مصادر مقربة من التنظيم إن مسلحيه قتلوا وجرحوا عشرات من جنود الجيش ومليشيات الحشد الشعبي في هجوم من محورين على جامعة تكريت وسيطروا على أربعة مبان في الجامعة قبل أن يُضطروا إلى الانسحاب بعد تدخل طائرات للتحالف الدولي.

وفي وقت سابق قالت مصادر في قوات البشمركة الكردية إن تلك القوات شنت هجوما بريا صباح اليوم، استعادت من خلاله قرى كانت في قبضة تنظيم الدولة جنوب شرق مدينة الموصل (شمالي العراق)، وذلك في أعقاب غارات شنها طيران التحالف الدولي على تنظيم الدولة في تلك المنطقة أسفرت عن مقتل 25 عنصرا من التنظيم.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن قوات البشمركة شنت هجومها من محورين على عدد من القرى التي تقع في ناحية مخمور وكوير جنوب شرق الموصل وأنها تمكنت من إعادة السيطرة على عدد من تلك القرى التي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة.

من جهة أخرى أشارت تلك المصادر إلى أن غارات التحالف الدولي استهدفت قرية الكشاف بمنطقة الكوير جنوب شرق الموصل، وقرى تقع على أطراف ناحية تلكيف بشمال الموصل، والتي لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة.

وفي سامراء (شمال بغداد) قال شهود عيان إن ثلاثة من أفراد مليشيا الحشد الشعبي قتلوا وأصيب سبعة آخرون في تفجير سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري استهدف نقطة تفتيش جنوب المدينة مساء أمس.

جنود عراقيون يرفعون علما ممزقا لتنظيم الدولة الإسلامية بمدينة السعدية (الأوروبية)

قتلى بصلاح الدين
وتزامنا مع ذلك قتل وجرح نحو ثلاثين مدنيا بقصف نفذته طائرة عراقية استهدف مجلس عزاء بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وقالت مصادر للجزيرة إن عددا من المشيعين كانوا في منزل لقتلى سقطوا في قصف نفذته مدفعية الجيش العراقي في منطقة عشيرة البُوحِشْمة بمدينة يثرب، مما أدى لتدمير منزلين على الأقل، وقد نقلت الجثث والجرحى إثر القصف إلى المستشفيات القريبة.

من جانبها نقلت رويترز عن شهود عيان ومسؤولين أمنيين قولهم إن 15 شخصا من عشيرة البوحشمة قتلوا في الضربة الجوية التي نفذتها طائرات الجيش العراقي.

كما أفاد الشهود بمقتل شقيقين من العشيرة نفسها عندما هاجمت مروحية عراقية منزلا تقول السلطات العراقية إنه يعود إلى أحد أتباع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة يثرب.

اشتباكات واختطافات بديالى
وفي محافظة ديالى شمال شرق بغداد ذكرت مصادر أمنية أن 46 شخصا من عناصر تنظيم الدولة والبشمركة الكردية قتلوا فيما اختطف 37 مدنيا في حوادث عنف متفرقة.

وأفادت المصادر -وفق وكالة الأنباء الألمانية- بأن قوات البشمركة نفذت عملية أمنية على مواقع لتنظيم الدولة في ناحية السعدية شمال شرق بعقوبة، مما أسفر عن مقتل أبرز قياديي التنظيم و19 آخرين من معاونيهم.

وأشارت المصادر الأمنية أيضا إلى أن مسلحين ينتمون لما يعرف بالحشد الشعبي أقدموا صباح السبت على خطف أكثر من 37 شخصا من أبناء ناحية السعدية واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات