محمد النجار-عمان

توفي ثلاثة أردنيين اليوم الاثنين نتيجة الأمطار التي أغرقت العديد من الشوارع الرئيسية في العاصمة الأردنية عمان، كما أحدثت سيولا في عدد من المدن خاصة في شمال المملكة.

وتوفيت سيدة أثناء قيامها برعي الأغنام في منطقة وادي الريان بالأغوار الشمالية، كما توفي مواطن أردني ووافد مصري بصعقة كهربائية أثناء محاولتهم تشغيل مضخة لسحب مياه الأمطار التي أغرقت مجمعا تجاريا غرب العاصمة عمان.

وأدت الأمطار الغزيرة التي هطلت على المناطق الشمالية والوسطى في عمان منذ صباح اليوم لإغراق عدد من الشوارع والتقاطعات الرئيسية، حيث أغلقت معظم الأنفاق والتقاطعات في مناطق عمان الغربية، مما أحدث أزمة سير خانقة.

وحاصرت المياه عشرات السيارات في شوارع الملك عبد الله الثاني، وتقاطعات السابع والواحة والشميساني وجمال عبد الناصر، كما تعطلت الإشارات الضوئية في عدد من مناطق العاصمة نتيجة الأمطار الغزيرة.

وشهدت مواقع الأخبار المحلية وشبكات التواصل الاجتماعي موجة من الانتقاد الواسع للحكومة بشكل عام وأمانة عمان الكبرى بشكل خاص التي دأبت على التأكيد على جاهزية العاصمة عمان ومختلف المدن لاستقبال موسم الشتاء لهذا العام.

وتداول مواطنون ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي عشرات الصور التي أظهرت غرق الشوارع بمياه الأمطار، كما أظهرت مقاطع فيديو مداهمة المياه لأحد مراكز التسوق الكبرى في غرب العاصمة عمان.

ويشهد الأردن دخولا مبكرا لفصل الشتاء هذا العام، حيث تعيش البلاد تحت تأثير ثالث منخفض جوي منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهي حالة حدثت آخر مرة عام 2006 وفق ما يؤكد خبراء في الأرصاد الجوية.

ووصلت كميات الأمطار التي هطلت على المملكة في الأيام القليلة الماضية إلى أكثر من مليون متر مكعب، وهو ما يعزز التفاؤل بموسم مطري جيد في بلد يعتبر واحدا من أفقر عشر دول في مصادر المياه على مستوى العالم.

المصدر : الجزيرة