أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أنه سيطر على حقل جحار للغاز بريف حمص، ثاني أكبر حقول الغاز في سوريا, بينما تتواصل الاشتباكات بين المعارضة المسلحة وقوات النظام بعدة مناطق.

ونشر التنظيم صورا على مواقع له على الإنترنت تظهر فيها أعلامه السود وسيطرته على عربات وأسلحة, وقال إنّ مقاتليه أحكموا السيطرة على قرية جحار وشركة مهر لضخّ الغاز وقرابة تسعة حواجز مدعمة بالعتاد.

وقال تنظيم الدولة إن حقل الشاعر والمواقع المحيطة أصبحت جزءا من "أراضي الخلافة", وإن جنوده يتقدمون ويغزون مناطق جديدة.

وكان التنظيم قد بسط سيطرته قبل ثلاثة أيام على كامل حقل شاعر للغاز والنفط في محافظة حمص أيضا, وكذلك الحواجز المحيطة به, بعد معارك مع القوات الحكومية.

اشتباكات
يأتي ذلك في وقت تواصلت فيه الاشتباكات بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام بعدد من المناطق حيث أوردت شبكة سوريا مباشر أن قذيفتي هاون سقطتا في محيط حي باب توما بالعاصمة دمشق.

كما دارت اشتباكات بين الجانبين في محيط وادي عين ترما بريف دمشق الشرقي, بينما تحدث اتحاد التنسيقيات عن انفجار سيارة مفخخة في مدينة الكسوة بريف دمشق الغربي.

وقالت سوريا مباشر إن طيران النظام أغار على جمعية الزهراء والليرمون بحلب, كما دارت اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة وقوات النظام حول طريق البحوث العلمية بحي الراشدين بالمدينة.

المصدر : الجزيرة + رويترز