استهدف هجوم بسيارة مفخخة مساء اليوم الاثنين تجمعا لمسلحي الحوثيين في محافظة البيضاء وسط اليمن مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. ويأتي ذلك مع توسيع الحوثيين سيطرتهم على أراض بالحديدة غربي البلاد بعد انسحاب مسلحي تنظيم القاعدة منها، واحتجاجات طلابية تطالب مسلحي الحوثي بالخروج من حرم جامعة صنعاء.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان قولهم إن سيارة مفخخة، يعتقد أن "انتحاريا" من تنظيم "أنصار الشريعة" كان يقودها، استهدفت تجمعا لمسلحي الحوثيين وسط منطقة "قيفة" التابعة لمديرية "القريشية" بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وأشار الشهود إلى أن الانفجار كان كبيراً وأوقع جرحى وقتلى في صفوف مسلحي الحوثي، دون أن يتسن على الفور تحديد عددهم.

ويأتي ذلك مع تمدد الحوثيين في محافظات يمنية جنوب العاصمة صنعاء بعد انسحاب مقاتلي تنظيم القاعدة منها.

فقد أورد مراسل الجزيرة في اليمن أن الحوثيين سيطروا صباح اليوم على مديرية "جبل راس" التابعة لمحافظة الحديدة غربي البلاد، وأقاموا نقاط تفتيش على الطرق المؤدية إلى محافظتي إب وذمار.

وقال مراسل الجزيرة إن الحوثيين يستعدون لمواجهة مسلحي القاعدة في منطقة العدين بمحافظة إب, وأشار إلى أن المعارك مفتوحة بجبهات عدة.

وكان عشرات من الحوثيين ومن أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة، ومن القبائل قتلوا مؤخرا في اشتباكات دامية بين الجانبين في رداع بمحافظة البيضاء جنوبي صنعاء.

وخلال تلك المواجهات استهدفت طائرات يعتقد أنها أميركية مقاتلي أنصار الشريعة والقبائل مما أدى إلى مقتل عدد منهم.

متظاهرون يطالبون بخروج مسلحي الحوثي من صنعاء (الجزيرة)

احتجاجات طلابية
في هذه الأثناء، نظم عشرات من طلاب جامعة صنعاء وقفة احتجاجية للمطالبة بإخراج المسلحين الحوثيين من حرم الجامعة.

وردد المتظاهرون شعارات تندد بوجود المسلحين في حرم الجامعة وتطالب بإحالة مهام حماية الجامعة إلى حرس مدني. وهدد الطلاب بما وصفوها بالخطوات التصعيدية إن لم يُستجب لمطالبهم.

في غضون ذلك، احتشد عشرات من شيوخ وأعيان قبائل "خولان بني ظبيان" بأسلحتهم في منطقة "ريمة حميد" قرب منطقة "سنحان" جنوبي صنعاء، لمطالبة جماعة الحوثي وقبيلة "سنحان" بتسليم مسلحين تتهمهم القبائل بقتل شخصين من "بني ظبيان".

وأمهل المحتشدون قبيلة "سنحان" 24 ساعة لتسليم هؤلاء المسلحين مهددين باتخاذ الرد المناسب إن لم يتم تسليمهم.

وقالوا إن القتيلين أطلق عليهما النار في نقطة عسكرية تابعة لجماعة الحوثي دون سبب في منطقة "سنحان" التي ينتمي إليها الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة