أدلى الناخبون البحرينيون، اليوم السبت، بأصواتهم في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية للاختيار بين 68 مرشحا يتنافسون على 34 مقعدا من أصل أربعين مقعدا في مجلس النواب لم تحسم نتائجها في الدورة الأولى التي أجريت نهاية الأسبوع الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أن الناخبين تدفقوا بأعداد كبيرة على مكاتب الاقتراع, بينما اتخذت تدابير أمنية لتأمين حسن سير الاقتراع الذي لم تتخلله حوادث تذكر.

وتعتبر نسبة المشاركة الرهان الأساسي في انتخابات التي تقاطعها المعارضة. وتعد الانتخابات التشريعية هي الأولى منذ احتجاجات المعارضة المطالبة بإصلاحات.

وقد بلغت النسبة في الدورة الأولى كما أعلن رسميا 52.6%, لكن المعارضة اعترضت على هذه الأرقام، وتحدثت عن نسبة مشاركة ناهزت 30% بعدما دعت إلى مقاطعة الانتخابات.

وتعد هذه أول انتخابات بعد احتجاجات شهدتها البلاد في فبراير/شباط 2011، بخلاف الانتخابات التكميلية التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول 2011 بعد انسحاب 18 نائبا من جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة من البرلمان السابق احتجاجا على ما وصفوه بقمع السلطات للاحتجاجات. 

المصدر : الجزيرة + وكالات