البشمركة تستعيد مناطق بكركوك من تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2014/11/27 الساعة 11:01 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/27 الساعة 11:01 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/5 هـ

البشمركة تستعيد مناطق بكركوك من تنظيم الدولة

استعادت قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق السيطرة مساء أمس على موقعين إستراتيجيين جنوبي كركوك (شمالي العراق) هما قاعدة تل الورد العسكرية وقرية مكتب خالد بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك حسبما أفاد مراسل الجزيرة أيوب رضا. من جهة أخرى قُتل عدد من الشرطة والجيش العراقيين إلى جانب مقاتلين من الصحوات خلال اشتباكات مع التنظيم في محافظة الأنبار (غربي العراق).

وكان التنظيم قد شن هجوما من ثلاثة محاور على مواقع البشمركة عند أطراف مدينة كركوك وسيطر خلال الهجوم على الموقعين الإستراتيجيين لعدة ساعات.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في التنظيم أمس أنهم أسروا ثلاثين من عناصر البشمركة في معارك جنوب كركوك الغنية بالنفط.

يذكر أن منطقة تل الورد تضم منشآت نفطية مهمة مثل شركة غاز الشمال وشركة تركيز النفط الذي يُضخ إلى مصفاة بيجي النفطية في صلاح الدين.

وخلال أعماله الهجومية في المنطقة فجّر تنظيم الدولة أنبوب نفط في المنطقة ذاتها لحجب رؤية طيران التحالف الدولي، خشية استهداف قواته.

وفي سياق ذي صلة أعلن الجيش العراقي وقوات البشمركة استعادة السيطرة على سبع قرى في ناحية قره تبة في كركوك، وذلك إثر هجوم شنته على تنظيم الدولة في عدة قرى منها صراف، وعيون، وصاري تبة.

video

وهاجم التنظيم قرية سهليجة، القريبة من سد الموصل (شمالي العراق)، وردت البشمركة باستخدام الأسلحة الثقيلة فيما استهدف طيران التحالف الدولي مواقع للتنظيم في المنطقة.

وفي بلدة السجارية شرق مدينة الرمادي (في محافظة الأنبار غربي العراق) قُتل 12 على الأقل من أفراد الشرطة والجيش العراقيين كما قتل ثلاثة من مقاتلي الصحوات، وذلك خلال اشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة، حسب مصادر أمنية عراقية.

وقالت مصادر إن قوات الأمن تحشد مقاتليها وآلياتها في السجارية تمهيدا لاستعادتها من تنظيم الدولة ولفك الحصار عن قاعدة الحبانية الجوية المجاورة.

وفي محافظة نينوى شن التنظيم صباح أمس هجوما على سد الموصل ومنطقة زُمار اللتين تقعان إلى الشمال الغربي من مدينة الموصل بالمحافظة شمالي العراق، في محاولة لاستعادتهما من قوات البشمركة.

ويعتبر سد الموصل أكبر السدود المائية في العراق، وتضم منطقة زمار عددا من المواقع النفطية المهمة، وهي آخر منطقة يمر بها خط أنبوب تصدير النفط العراقي القادم من حقول نفط كركوك باتجاه ميناء جيهان التركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات