أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم الأربعاء مقتل ضابط ورقيب ومجند بشمال سيناء، إثر استهداف مجهولين سيارتهم بمنطقة جسر الوادي بالعريش.

وقالت الوزارة في بيانها إن العقيد إبراهيم بدران والرقيب عبد السلام سويلم، والمجند حمادة يوسف، قتلوا أثناء استقلالهم سيارة متأثرين بإصابتهم، جراء إطلاق مجهولين -يستقلون سيارة- العيارات النارية تجاههم.

وكانت مصادر أمنية وطبية بشمال مصر قد قالت الاثنين إن ضابط شرطة قتل وأصيب أمين شرطة إثر استهداف مدرعة بعبوة ناسفة عند قرية زارع الخير غربي العريش.

وتتعرض قوات الشرطة والجيش لهجمات متكررة ذهب ضحيتها المئات، وتبنت أغلبها جماعة ما كان يعرف بأنصار بيت المقدس التي أعلنت مؤخرا انضمامها لتنظيم الدولة الإسلامية كما تقول الحكومة إن المئات من "العناصر المتشددة" قتلوا خلال الحملة التي تشنها القوى الأمنية في سيناء.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة، انطلقت في سبتمبر/أيلول 2013، لتعقب من تصفهم بالعناصر "الإرهابية، التكفيرية، الإجرامية" في عدد من المحافظات وخاصة شمال سيناء.

المصدر : الجزيرة + وكالات