من المتوقع أن تضرب العاصفة "نانسي" المصحوبة بكتل هوائية باردة وأمطار وثلوج عدة مناطق لبنانية، وسط تحذيرات من انعكاساتها على مخيمات اللاجئين السوريين بالبقاع.

وقد أدى تراكم الثلوج -نتيجة للعاصفة-إلى قطع عدد من الطرق الجبلية، فيما تشهد المناطق الساحلية أمطاراً غزيرة.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأن السيول غطت أنحاء من دينة زغرتا بشمالي لبنان نتيجة للأمطار الغزيرة، وارتفع منسوب نهر رشعين، كما لف ضباب كثيف المرتفعات الجبلية وسط تساقط كثيف للثلوج.

وبحسب الوكالة فقد تسببت العاصمة في انهيار جزئي لأحد المدارس في عكار الواقعة أيضا بشمالي البلاد وغطت المياه أيضا أنحاء عدة من المدينة.

وفي هذا السياق حذرت جمعيات إغاثية من انعكاسات هذه العاصفة على مخيمات اللاجئين السوريين في البقاع شرقي البلاد.

وقال مراسل الجزيرة بيبه ولد مهادي إن الوضع في هذه المخيمات بالغ الصعوبة وبلغت درجة الحرارة صباح اليوم ثماني درجات بعد أن شهدت انخفاضا كبيرا خلال ساعات الليل مع سقوط الثلوج ببعض المناطق وهطول غزير للأمطار.

وأضاف أن كثيرا من اللاجئين في هذه المنطقة التي تضم حوالي ثلث اللاجئين السوريين بلبنان البالغ عددهم أكثر من مليون ومائة ألف جروا خيامهم لأنها لا تقيهم من البرد والأمطار إلى أماكن أخرى، وهم يشتكون من نقص الغذاء والحطب وغاز التدفئة.

المصدر : الجزيرة