لقي 18 شخصا مصرعهم وأصيب سبعة آخرون صباح اليوم في انهيار بناية من ثمانية طوابق في حي المطرية الشعبي شرقي عاصمة مصر القاهرة، بينما لا يزال 15 على الأقل محتجزين تحت الأنقاض.

وذكر مدير الحماية المدنية التابع لوزارة الداخلية ممدوح عبد القادر أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع، خاصة أن 15 شخصا على الأقل مازالوا محتجزين تحت أنقاض البناية التي يسكنها عدد من الأسر.

من جهته، أوضح رئيس الإدارة المركزية للرعاية العاجلة والحرجة بوزارة الصحة خالد الخطيب أن عدد المتوفين الذين جرى نقلهم من خلال سيارات الإسعاف التابعة للوزارة هم سبعة أشخاص، إلى جانب إصابة سبعة آخرين، مشيراً إلى أن العدد مرشح للزيادة.

وكإجراء احترازي، أخلت قوات الحماية المدنية بنايتين بجوار البناية المنهارة خشية تصدعهما وانهيارهما.

ولم تعط السلطات بعد أسبابا لانهيار البناية، لكن عبد القادر قال إنه "تتردد أقاويل في المنطقة أن البناية شيد بها طابقان إضافيان بشكل غير قانوني مؤخرا".

وإثر انهيار البناية، هرعت الآليات الثقيلة التابعة للحماية المدنية إلى موقع البناية المنهارة لإزالة الأنقاض في حين تجمع عدد من أهالي المنطقة حولها.

وكثيرا ما تشهد مصر انهيارات مبانٍ نتيجة البناء العشوائي وعدم الالتزام بقوانين البناء أو تعلية المباني بلا تراخيص قانونية، أو نتيجة تهالكها وعدم القيام بعمليات الترميم اللازمة.

وخلال السنوات الأخيرة، سُجل بناء كثير من الطوابق بشكل غير قانوني في مختلف مدن البلاد خلال فترة الانفلات الأمني التي أعقبت ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

المصدر : وكالات