بان يحذر إسرائيل والسلطة الفلسطينية من "الهوة"
آخر تحديث: 2014/11/25 الساعة 11:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/25 الساعة 11:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/3 هـ

بان يحذر إسرائيل والسلطة الفلسطينية من "الهوة"

بان كي مون يتحدث في المعرض الذي أقامته الأونروا بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني (غيتي)
بان كي مون يتحدث في المعرض الذي أقامته الأونروا بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني (غيتي)

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إسرائيل والسلطة الفلسطينية على استئناف المفاوضات "قبل فوات الأوان", وحذر من الوصول إلى ما سماها "الهوة" في ظل التوتر الذي يسود الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال بان في كلمة ألقاها أمس خلالها معرض صور نظمته وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني إن "على كافة الأطراف الابتعاد عن الهوة, وإيجاد طريق السلام قبل فقدان الأمل والوقت".

وحذر من أن انعدام الاتصال بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد يعني الاقتراب من الهوة, في إشارة إلى تفجر محتمل للوضع بعد الصدامات الأخيرة في القدس المحتلة, والعمليات التي استهدفت إسرائيليين ردا على الانتهاكات المتكررة التي تستهدف المسجد الأقصى.

وتعبر تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة عن قلق دولي متزايد من تصاعد التوتر في الأراضي الفلسطينية, وسط تحذرات من انتفاضة فلسطينية جديدة في ظل تواصل الاستيطان والانتهاكات في القدس والضفة الغربية المحتلتين, وإقرار مزيد من القوانين التي تكرس "يهودية إسرائيل", وانعدام أي أفق لسلام محتمل.

يشار إلى أن السلطة الفلسطينية تعتزم التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لعرض مشروع قرار يطلب تحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي بحلول عام 2016, رغم المعارضة التي تبديها واشنطن وتل أبيب لما تسميانها "خطوات أحادية".

وكانت جولة المفاوضات الأخيرة التي استغرقت تسعة أشهر برعاية وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد انتهت في أبريل/نيسان الماضي بالفشل. يشار إلى أن السويد اعترفت مؤخرا رسميا بدولة فلسطين, في حين صوّت برلمانَا بريطانيا وإسبانيا رمزيا على الاعتراف بها, ويعتزم البرلمان الفرنسي القيام بتصويت مماثل الشهر القادم.

وانتقد السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة رون بروسور أمس في اجتماع للجمعية العامة للمنظمة الدولية الدول الأوروبية التي اتخذت قرارات تتعلق بالاعتراف بالدولة الفلسطينية, معتبرا أن السويد ارتكبت "خطأ تاريخيا".

واعتبر أيضا أن برلمانات الدول الأوروبية التي تصوّتت للاعتراف بدولة فلسطين تعطي الفلسطينيين "دولة دون السلام".

المصدر : وكالات