قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن مصر مستعدة لإرسال قوات عسكرية في وقت لاحق إلى الدولة الفلسطينية المنشودة لمساعدتها على الاستقرار، وذلك في إطار اتفاق الاتفاق مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وأضاف السيسي في مقابلة مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية أمس الأحد "نحن مستعدون لإرسال قوات عسكرية إلى داخل دولة فلسطينية, وسنساعد الشرطة المحلية ونطمئن الإسرائيليين بشأن دورنا الضامن, ولكن ليس للأبد بالتأكيد", وشدد على أنه يجب أن تكون هناك دولة فلسطينية أولا لإرسال قوات إليها.

وأشار الرئيس المصري إلى أنه تحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وكذلك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن هذا المقترح, مضيفا أن "إعادة الثقة تحتاج إلى الوقت، كما حدث مع إسرائيل بعدما أبرمت معاهدة السلام مع مصر".

وبدأ السيسي اليوم الاثنين جولة أوروبية تقوده إلى كل من إيطاليا وفرنسا يلتقي خلالها البابا فرانشيسكو، وهي أول جولة أوروبية له منذ توليه رئاسة مصر.

ومن المنتظر أن تتناول هذه الزيارة جملة من القضايا أبرزها القضية الفلسطينية، ومكافحة ما يسمى الإرهاب، والأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق، والحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الفرنسية