أفاد ناشطون سوريون اليوم الاثنين بمقتل وإصابة عدد كبير من قوات النظام في كمين نصبته كتائب المعارضة في مدينة حلب، كما قتل عدد من المدنيين صباحا جراء إطلاق قوات النظام النار على عائلات تفر من بلدة في ريف دمشق تجاه العاصمة.

وقال موقع سوريا مباشر القريب من المعارضة إن عشرة عناصر من قوات النظام قتلوا وأصيب آخرون، وأعطبت دبابة لهم إثر كمين أعدته كتائب المعارضة أثناء تبديل الحراسة في حي ميسلون بمدينة حلب.

وأفاد عبد الرحمن إسماعيل من لواء "أحرار سوريا" أن مقاتلي المعارضة المسلحة تمكنوا من التسلل إلى نقطة قريبة من مقرات قوات النظام في حي ميسلون، وقاموا باستهداف حافلة للنظام.

وقد اضطُرت الكثير من العائلات، الهاربة من قصف قوات النظام بالبراميل المتفجرة على أحياء حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، للنزوح نحو مناطق قريبة من خطوط الاشتباك بين قوات المعارضة وقوات النظام، لتجنب القصف بالبراميل على منازلهم.

video

استهداف مدنيين
وفي ريف دمشق، ذكرت سوريا برس أن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب عدد كبير بإطلاق قوات النظام الرصاص على عائلات في بلدة زبدين.

وقال ناشطون إن العائلات كانت قد اتجهت من بلدة زبدين إلى حاجز قصر ماريا على طريق المحلية-زبدين الخاضع لسيطرة جيش النظام بهدف الخروج إلى دمشق، لكن قوات النظام قامت بإطلاق الرصاص على العائلات التي اقتربت من حاجز قصر ماريا، ما أدى إلى إصابة قسم كبير منهم بجروح متفاوتة.

في المقابل، قتل عدد من قوات النظام خلال اشتباكات مع فصائل المعارضة في محيط قرية عين الفيجة بوادي بردى في ريف دمشق، وفق مسار برس.

وفي ريف درعا، تحدثت سوريا مباشر عن مقتل ثلاثة عناصر من فصائل المعارضة إثر اشتباكات مع قوات النظام في الحي الغربي لمدينة بصرى الشام.

من جانبها، ذكرت سوريا برس أن قوات النظام كثفت من قصفها بالمدفعية مدينة الحراك بريف درعا.

المصدر : الجزيرة