أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن وحدات حماية الشعب الكردية أحرزت اليوم الاثنين تقدما على الأرض في مناطق عدة من مدينة عين العرب (كوباني) الحدودية مع تركيا بعد اشتباكات وصفت بالعنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، في حين يواصل طيران التحالف قصفه مواقع تنظيم الدولة بالمدينة. 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المرصد أن الوحدات الكردية سيطرت على مبان عدة في محيط البلدية وسط عين العرب، وتقدمت في المحيط الشمالي للمربع الحكومي الأمني وفي محيط سوق الهال (شمال).

كما تمكنت هذه الوحدات من التقدم في الأطراف الجنوبية والشرقية لساحة آزادي (الحرية) في شمال المدينة.

وأفاد المرصد بأن اشتباكات الليلة الماضية أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 18 عنصرا من تنظيم الدولة وعدد آخر من المقاتلين الأكراد.

وفي هذا الإطار أيضا، نفذت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة خمس غارات استهدفت مركز مدفعية تنظيم الدولة في القسم الشرقي من المدينة، مما تسبب في مقتل عدد من عناصر التنظيم.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد بدأ هجومه على عين العرب يوم 16 سبتمبر/أيلول الماضي، وتمكن من السيطرة على مساحات واسعة من الأراضي في محيطها وبعض الأجزاء داخلها، غير أن ضربات التحالف ودخول قوات البشمركة القادمة من إقليم كردستان العراق أوقفت تقدم التنظيم.

وفي إحصائية أصدرها المرصد السوري يوم السبت، فإن ضربات التحالف في سوريا أسفرت منذ أن بدأت قبل شهرين عن مقتل 910، معظمهم من تنظيم الدولة، و52 مدنيا.

المصدر : وكالات