شارك اليوم الأحد مئات اليمنيين في مظاهرة احتجاجية بمدينة الحديدة غربي البلاد، للمطالبة بإخراج المسلحين الحوثيين من المحافظة، والإفراج عن ناشطين اعتقلتهم جماعة الحوثي في الأيام الماضية، وذلك بعد يوم من مظاهرات بالعاصمة صنعاء رفعت المطالب نفسها.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن المئات الذين شاركوا في المظاهرة طالبوا بإخراج ما وصفوها بالمليشيات المسلحة من محافظة الحديدة التي تحمل اسم المدينة.

كما طالب المشاركون في المظاهرة -التي نظمها "مجلس شباب الثورة" تحت شعار "رافضون"- بالإفراج عن الناشطين طارق سرور وماهر الصلوي وسالم بافقيه الذين "اختطفهم" مسلحون حوثيون قبل أيام، والإفراج عن الأمين العام للحراك التهامي عبد الرحمن مكرم الذي اختطفه قبل أسبوعين في المدينة مسلحو الحوثي، حسب المحتجين.

وحمل بيان المتظاهرين محافظ الحديدة مسؤولية استمرار اختطاف الناشطين وانتشار المسلحين في أرجاء المدينة، واستمرار الاختلالات الأمنية ومحاصرة المنازل واقتحام المسلحين الحوثيين مقرات إعلامية.

وسق أن خرج في الأسابيع الماضية في الحديدة عدد من المظاهرات التي تطالب بخروج الحوثيين الذين سيطروا على عدة مناطق إستراتيجية بالمحافظة المطلة على البحر الأحمر غربي اليمن، بينها المطار المدني والعسكري، والميناء الرئيسي.

وكان متظاهرون قد خرجوا أمس في العاصمة صنعاء يطالبون بخروج الحوثيين الذين فرضوا سيطرتهم بالقوة على مفاصل الدولة منذ 21 سبتمبر/أيلول الماضي.

ورغم أن جماعة الحوثي وقعت اتفاق السلم والشراكة مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يقضي بسحب مسلحيها من العاصمة، ما زال المسلحون ينتشرون فيها ويسيطرون على المؤسسات الرئيسية، كما أنهم يتمددون في عدة محافظات جنوب صنعاء.

المصدر : وكالة الأناضول