نظم التلفزيون الحكومي التونسي لأول مرة سبرا لآراء الناخبين بعد خروجهم من مركز للاقتراع بالانتخابات الرئاسية في مدينة سيدي بوزيد مهد الثورة التونسية وسط البلاد.

وذكرت وكالة الأناضول أنه على بعد مائتي متر من مركز اقتراع بشارع الجمهورية في سيدي بوزيد، وضع التلفزيون التونسي الرسمي صندوقا خاصا به لسبر آراء الناخبين، حيث كان يدعوهم عقب خروجهم إلى ملء استمارة يوضح فيها الناخب لمن أعطى صوته.

ويعتبر هذا أيضا أول استطلاع للرأي "علني" يجرى خلال الانتخابات التونسية منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وسبق أن نظمت مراكز متخصصة في سبر الآراء استطلاعات غير معلنة خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، أعلنت نتائجها بعيد إغلاق صناديق الاقتراع.

وأثار إعلان نتائج سبر آراء في التشريعيات جدلا قانونيا حسمته المحكمة الإدارية هذا الأسبوع بحكم يقضي بأنه لا مانع من نشر نتائج الاستطلاعات، دعما لشفافية العملية الانتخابية.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها منذ الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (7.00 ت غ) على أن تغلق عند الساعة السادسة مساء (17.00 ت غ).

وتعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس النتائج الرسمية في أجل أقصاه يوم الـ26 من الشهر الحالي، لكنها قالت إنها ستحاول اختصار الأجل إلى يوم 25.

المصدر : وكالة الأناضول