قال تنظيم الدولة الإسلامية إن مسلحيه قتلوا العشرات من جنود قوات النظام السوري بهجوم في ريف حمص الشرقي، بينما أعلنت المعارضة السورية المسلحة إحباط محاولة لقوات النظام لاقتحام حي جوبر في العاصمة دمشق.

وقال التنظيم في بيان بثه على شبكة الإنترنت إن مسلحيه قتلوا العشرات من جنود قوات النظام السوري، في هجوم على حواجز في محيط حقل شاعر النفطي بريف حمص الشرقي. 

كما هاجم التنظيم -وفقا للبيان- حواجز لقوات النظام على طريق تـَدْمُر حمص الدولي، وتمكن من قتل عدد من جنود جيش النظام.

في غضون ذلك، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية للأنباء (سانا) إن الجيش تمكن من صد هجوم شنته مجموعات وصفها بالإرهابية على نقاط عسكرية في ريف حمص الشرقي. 

في هذه الأثناء، قالت مصادر في المعارضة السورية المسلحة إنها تمكنت من إحباط محاولة لقوات النظام السوري لاقتحام حي جوبر في العاصمة دمشق.

ووصفت مصادر المعارضة الهجوم بأنه الأعنف على الحي، حيث استخدم النظام فيه القصف بالمدفعية والغازات السامة. 

اشتباكات 
من جهتها، ذكرت شبكة سوريا مباشر أن اشتباكات اندلعت فجر اليوم بين كتائب الثوار وقوات النظام التي تحاول التقدم إلى بلدة زبدين في الغوطة الشرقية لريف دمشق.

وأضافت الشبكة أن مدنيين معظمهم من النساء والأطفال وصلوا إلى مدينة جرمانا المجاورة التي يسيطر عليها النظام بعد أن هربوا من الحرب الطاحنة التي تدور في بلدتهم. 

صورة بثها ناشطون لغارات طائرات النظام على مدن الغوطة الشرقية وبلداتها

وقال ناشطون من البلدة إن الاشتباكات اندلعت خلال محاولة قوات النظام التقدم إلى الأحياء الشرقية في زبدين، وتمكن خلالها الثوار من قتل خمسة جنود من قوات النظام وإصابة آخرين.

وكانت المعارضة السورية شنت هجوما على مواقع للنظام وحزب الله في بلدة فليطة قرب الحدود مع لبنان، موقعة قتلى وجرحى بصفوفهما.

وأفاد مراسل الجزيرة في لبنان بوقوع اشتباكات بين قوات النظام السوري وعناصر حزب الله اللبناني من جهة ومجموعات مسلحة من جبهة النصرة من جهة ثانية في بلدة فليطة السورية بالقلمون قرب الحدود مع لبنان.

وأعلنت "النصرة" أنها هاجمت خلال الساعات الـ24 الماضية نقطتي المسروب والجب في محيط فليطة، مما أدى إلى إصابات بين عناصر جيش النظام السوري وحزب الله، وفق الجبهة.

كما أشارت الجبهة إلى استهدافها مجموعة لحزب الله في الجبال المحيطة في بلدة نحلة اللبنانية المتاخمة للحدود السورية.

المصدر : الجزيرة