أخطر الاحتلال الإسرائيلي عشرات العائلات الفلسطينية من أريحا بإخلاء منازلهم تمهيدا لهدمها، وفي الوقت نفسه قال والد الشهيد معتز حجازي إنه استلم أمرا من سلطات الاحتلال يقضي بهدم منزله في مدينة القدس المحتلة.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن أحد أصحاب المنازل المهددة بالهدم قوله إن قوات الاحتلال سلمتهم إخطارات مكتوبة تطلب منهم هدم بيوتهم بأنفسهم واقتلاع الأشجار، وإزالة كل ما على الأرض خلال 45 يوما، وإلا فإن الجيش الإسرائيلي سيقوم بعملية الهدم مع تحميلهم مصاريف ذلك.

في غضون ذلك قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن حكومته ستواصل سياسة هدم منازل من تصفهم بالإرهابيين، متوعدا بهدم منازل كل "من قاموا بعمليات قتل إسرائيليين مؤخرا"، معتبرا أنها خطوة "ذات مغزى وهامة"، وسيتبعها المزيد من عمليات هدم المنازل وغيرها من الإجراءات الأمنية على الأرض.

وأضاف نتنياهو في جولة له بمدينة القدس أمس الأربعاء "لقد تم صباح اليوم هدم منزل أحد منفذي العمليات في القدس"، في إشارة لمنزل الشهيد عبد الرحمن الشلودي في حي سلوان شرقي القدس.

وفي السياق ذكرت مصادر إسرائيلية إن عائلات منفذي العمليات الأخيرة في مدينة القدس تسلمت إخطارات بهدم منازلها، ومن بينهم عائلة الشهيد حجازي والشهيد إبراهيم العكاري.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة,الصحافة الفلسطينية