أفتى مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام بجواز عمليات نقل مجموعة من مواطني شمال سيناء بعيدا عن ما سماها التفجيرات والممارسات الإرهابية ضمن عمليات الجيش لإخلاء وهدم منازل في رفح المصرية الواقعة في منطقة الشريط الحدودي المزمع إقامته بين مصر وقطاع غزة.

وأكد المفتي في بيان صادر عن دار الإفتاء ردا على سؤال في هذا الصدد أن هذا مما يجوز فعله، لأن الضرر الذي يهدد الوطن، فضلا عن أهالي هذه المناطق محقق في هذه الحالة.

وأوضح المفتي أن مؤسسات الدولة يحق لها إخلاء أي منطقة لضرورة قصوى لا يمكن تفاديها مثل وجود فيضانات عارمة أو خطر إرهابي محقق.

وشدد على وجود عدد من الضوابط الشرعية التي يجب أن تلتزمها الدولة، منها إيواء المنقولين في أماكن تساوي الأماكن التي تركوها أو أفضل منها، وإمدادهم بلوازم الحياة، وإعطاؤهم التعويضات المناسبة.

وكان 31 عسكريا قتلوا في هجوم مسلح بشمال سيناء قبل أكثر من أسبوع، وإثر ذلك قررت السلطات إعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وفرض حظر للتجول على عدد من مناطق شمال سيناء، كما أعلنت البدء في إقامة المنطقة العازلة بين رفح وغزة.

المصدر : الجزيرة