شن طيران التحالف الدولي غارات على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية بمدينة عين العرب (كوباني) بعد ساعات من شن مقاتلي تنظيم الدولة هجوما عنيفا من الجهتين الشرقية والشمالية للمدينة فيما بدا محاولة لإعادة التمركز في المنطقة مع توافد قوات البشمركة الكردية للدفاع عن للمدينة.

وقال مراسل الجزيرة من داخل المدينة رأفت الرباعي إن غارات التحالف استهدفت مواقع لتنظيم الدولة بالجهة الشرقية للمدينة وفي محيط حي الصناعة وأيضا المربع الأمني.

وطالت الغارات محافظة دير الزور حيث استهدفت مواقع للتنظيم بمدينة الميادين في الريف الشرقي ومنجم الملح وبلدة الخريطة بالريف الغربي.

وجاء القصف إثر هجوم من تنظيم الدولة من المحور الأمني ومن حي الصناعة، ولا تزال الاشتباكات مستمرة ولا يزال سقوط القذائف يسمع بوضوح في الأحياء الغربية وفق مراسل الجزيرة.

ونقل المراسل عن مصادر في قوات حماية الشعب الكردية قولها إن هذه الاشتباكات أدت إلى تراجع تنظيم الدولة في حي الصناعة مع تكثيفه القصف بقذائف الهاون على الخطوط الخلفية لمواقع الاشتباك طالت العديد منها الأحياء الغربية.

العملية المشتركة
وتأتي هذه المواجهات قبل بدء العمليات العسكرية للقوات المشتركة لوحدات حماية الشعب الكردية والبشمركة والجيش السوري الحر ضد التنظيم في المدينة، وبحسب مراسل الجزيرة فإن وجود هذه القوات يمكن أن يؤثر حاليا في التمهيد لقصف مدفعي على قوات التنظيم بالتزامن مع غارات التحالف وهو ما قد يوفر فرصة للمقاتلين في الصفوف الأمامية للتوغل أكثر في الأحياء الشرقية الخاضعة للتنظيم.

video

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قادة في هذه القوات قاموا بجولة اليوم على هذه الجبهات لوضع اللمسات الأخيرة لشكل المعارك في الأيام المقبلة بحسب ما قالوا.

وكانت آخر دفعة من قوات البشمركة وصلت إلى عين العرب حيث دخلت من الجهة الغربية للمدينة من منطقة تل شعير التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية، والتقت قيادات البشمركة مع قائد مجموعات مقاتلي المعارضة المسلحة داخل عين العرب العقيد عبد الجبار العكيدي، إضافة لقادة وحدات حماية الشعب الكردية.

ونقل مراسل الجزيرة رأفت الرفاعي عن قائد قوات البشمركة -التي وصلت إلى عين العرب من إقليم كردستان العراق- قوله إن مهمة القوة ستكون إسناد مقاتلي وحدات حماية الشعب ودعمها بالسلاح بهدف تحقيق التكافؤ في العتاد مع مقاتلي تنظيم الدولة.

وقد سمحت تركيا بمرور قوات البشمركة العراقية وعناصر من الجيش السوري الحر عبر حدودها لمحاربة مقاتلي تنظيم الدولة الذي يحاصر عين العرب منذ أكثر من أربعين يوما.

وأظهرت لقطات لتلفزيون رويترز دخول مقاتلين من الجيش السوري الحر إلى غرب عين العرب وهم يستقلون شاحنات مزودة برشاشات ثقيلة وقد رفعوا علم الثورة السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات