اغتال مسلحون مجهولون في العاصمة اليمنية صنعاء محمد عبد الملك المتوكل الرئيس الأسبق لأحزاب اللقاء المشترك المعارض لنظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح.
 
وقال مراسل الجزيرة حمدي البكاري إن سائق دارجة نارية أطلق النار على المتوكل في شارع العدل بالعاصمة صنعاء ثم لاذ بالفرار. وأظهرت مقاطع فيديو بثت على الإنترنت الضحية مضرجا بالدماء أثناء نقله على سيارة إسعاف.
 
وأضاف البكاري أن المتوكل شخصية جدلية وشهيرة، وله إسهامات في العملية السياسية، ولا يمكن تصنيفه في خانة أيديولوجية معينة، وكان يعمل مؤخرا على تقريب وجهة النظر بين الفرقاء السياسيين في البلاد، مشيرا إلى أنه مقرب من كل الأطراف السياسية، وأن لاغتياله تداعيات خطيرة قد تفاقم الأزمة السياسية وتعطل الوصول إلى حل.
 
ونقلت وكالة الأناضول عن عبد القادر المتوكل أحد أقارب القتيل قوله إن "الدكتور المتوكل فارق الحياة"، مشيرا إلى أن "مسلحين مجهولين أطلقوا النار عليه في شارع الزراعة بصنعاء".

وشغل "المتوكل" منصب النائب السابق للأمين العام لحزب اتحاد القوى الشعبية، أحد أحزاب تحالف اللقاء المشترك في اليمن، والمقرب من جماعة "أنصار الله" (جماعة الحوثي).

وتأسس اللقاء المشترك في 2003، وله 85 نائبا في البرلمان، ويضم سبعة أحزاب كانت معارضة لنظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح، ومنها التجمع الوطني للإصلاح، والحزب الاشتراكي اليمني، والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري.

المصدر : وكالات