أفادت مصادر للجزيرة أن عشرة جثث وصلت إلى مستشفى العريش العام في شمال سيناء هي جثث لمدنيين بينهم نساء وثلاثة أطفال قتلوا في مدينة رفح المصرية في قصف صاروخي لم يتضح مصدره.

وقالت المصادر إن القصف استهدف على ما يبدو منزلا من طابقين بقرية "نجع شيبانة" في جنوب مدينة رفح.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أمنيين مصريين لم تسمهم، أنه لم يتضح إن كان الصاروخ قد أطلقته إحدى مروحيات الجيش المصري، أو مسلحون في المنطقة.

وتشهد مصر منذ عزل الجيش للرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز 2013 اعتداءات ضد قوات الأمن يشنها مسلحون. ومن جهته يشن الجيش المصري حملة عسكرية واسعة قال إنها تستهدف الجماعات المسلحة في سيناء.

وكانت جماعة أنصار بيت المقدس أعلنت مؤخرا مبايعتها لـتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا، وقد سبق لهذه الجماعة أن أعلنت مسؤوليتها عن غالبية الهجمات التي استهدفت قوات الأمن منذ منتصف 2013.

وتبنت الجماعة الجمعة الماضي في شريط مصور هجوما أسفر عن مقتل ثلاثين جنديا في سيناء مع نهاية أكتوبر/تشرين الأول.

المصدر : الجزيرة + وكالات