نقل مراسل الجزيرة في بنغازي عن مصادر محلية أن طائرة حربية تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قصفت ما يعتقد أنها أماكن تمركز لقوات مجلس شورى ثوار بنغازي داخل حي سوق الحوت في وسط المدينة شرقي ليبيا.

وقالت المصادر إن قوات الثوار أطلقت وابلا من النيران من مضاداتها الأرضية على الطائرة, وأضافت أن أصوات قذائف وأسلحة خفيفة سمعت في أنحاء متفرقة من المدينة خلال ساعات النهار رغم هدنة إنسانية لم تجد طريقها للتطبيق على أرض الواقع، حسب المراسل.

وكان موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا برنادرينيو ليون أعلن في وقت سابق أن الأطراف المتقاتلة في بنغازي اتفقت على هدنة إنسانية تمتد لمدة 12 ساعة بدءا من صباح اليوم الأربعاء.

مواجهات دامية
وتأتي هذه الهدنة بعد أيام من المواجهات الدامية بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وقوات مجلس شوري ثوار بنغازي، مما تسبب في تدهور الأوضاع الإنسانية بالمدينة.

موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا برنادرينيو ليون أعلن الأربعاء التوصل إلى اتفاق الهدنة (غيتي)

وفي وقت سابق، أفاد مراسل الجزيرة في بنغازي بأن قوات حفتر أعلنت هدنة من جانب واحد يتوقف فيها القتال مع قوات مجلس شورى ثوار بنغازي، وأن الهدنة جاءت في وقت يتهيأ فيه المؤتمر الوطني العام بليبيا لإرسال قوة لردع من سمّاهم الانقلابيين.

وتشهد بنغازي اشتباكات مسلحة في عدة مناطق بدأت منتصف الشهر الماضي بين قوات حفتر الذي أطلق ما سماها "عملية الكرامة" منذ مايو/أيار الماضي ويدعمها البرلمان المنحل، ضد من يسميهم الإرهابيين.

فك حصار
من جانب آخر، أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن المتحدث باسم القوة الوطنية المتحركة صبحي جمعة بأن قوات فجر ليبيا تستعد لدخول مدينة ككلة في جبل نفوسة غربي ليبيا من عدة محاور لفك الحصار عن بقية المناطق المجاورة لها.

وأشار المتحدث إلى تراجع قوات لواءي القعقاع والصواعق وما يعرف بجيش القبائل في المحور الجنوبي للمدينة.

يذكر أن قوات فجر ليبيا مكونة من كتائب ثوار وإسلاميين تقاوم ما تسميه تمردا على الشرعية بقيادة حفتر.

المصدر : الجزيرة + وكالات