قتل خمسة أشخاص بينهم شرطيان وأصيب عدد آخر بتفجير سيارة مفخخة استهدف مبنى محافظة أربيل في كردستان العراق اليوم الأربعاء.

وقال مدير مكتب الجزيرة في أربيل أحمد الزاويتي إن سائق السيارة المفخخة لم يتمكن من الدخول من أحد أبواب مبنى المحافظة المحصن بسواتر إسمنتية، فأقدم على تفجير نفسه والسيارة عندما أطلق الحراس عليه النار.

وأفاد بأن التفجير خلف أضرارا في عدد من السيارات المتوقفة في مرآب مبنى المحافظة، وأنها المرة الأولى التي يقع فيها مثل هذا الهجوم، موضحا أن الهجمات السابقة كانت تستهدف وزارة الداخلية.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عدة سيارات محطمة وآثار دماء على الحصى خارج مبنى المحافظة.

وبحسب شهود عيان، فقد سارعت قوات البشمركة والأمن الكردي (أسايش) إلى إغلاق الطرق المؤدية إلى مكان الانفجار، وسمحت لفرق الإسعاف بنقل المصابين والضحايا إلى مستشفيات المدينة.

ووقع آخر هجوم من هذا النوع في أربيل قبل أكثر من سنة عندما شن "متشددون" هجوما انتحاريا وبسيارة مفخخة على مقر جهاز الأمن، كما وقع انفجار آخر في أغسطس/آب لكن لم يصب فيه أحد.

وتخوض قوات البشمركة الكردية معارك على جبهات عدة في شمال البلاد ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي سبق أن هدد أربيل لدى سيطرته على مناطق واسعة في العراق منذ هجوم كاسح شنه في يونيو/حزيران.

المصدر : الجزيرة + وكالات