قصف الجيش التونسي بالمدفعية الثقيلة والطائرات مواقع في جبل ورغة بمحافظة الكاف شمالي غرب البلاد يشتبه بتحصن عناصر مسلحة  داخلها، وذلك بعد يومين من صد محاولة تسلل مسلحين إلى منطقة سيدي يوسف للتزود بالمؤونة.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع إن طائرات سلاح الجو قامت بطلعات استكشاف ورصد فوق مناطق في جبل ورغة يشتبه أن تكون مخابئ لإرهابيين بناء على معلومات استخباراتية، قبل أن تقصف بالصواريخ والمدفعية ما يشتبه في أنه مخيم لمسلحين متحصنين في هذه المرتفعات.
 
وسمع دوي الانفجارات عنيفة في مدينة الكاف طوال صباح الثلاثاء بحسب ما نقلت وكالة الأنباء التونسية.

وفي الخامس من الشهر الجاري، تعرض الجيش لهجوم مسلح مباغت استهدف حافلة عسكرية في طريق جبلي بالكاف أوقع خمسة قتلى في صفوف جنود بلباس مدني.

وفي أوائل يوليو/تموز قتل أربعة عسكريين في انفجار لغم أرضي داست عليه مركبتهم في جبل ورغة أثناء عملية تستهدف بحسب السلطات "تدمير مواقع لعناصر إرهابية" كانت تتحصن بالمنطقة.

وشهدت محافظات الكاف وجندوبة والقصرين في السابق هجمات أوقعت عشرات القتلى والجرحى من العسكريين والأمنيين، ونفذتها مجموعات متحصنة في الجبال مرتبطة بـتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، بحسب الأجهزة الأمنية التونسية.
 
وأكدت السلطات التونسية مرارا أن ما تسمى "كتيبة عقبة بن نافع" هي المسؤولة عن معظم الهجمات التي استهدفت الجيش والأمن في المرتفعات الغربية للبلاد خلال العامين الماضيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات