قال رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية رامي الحمد الله إن حكومته تريد تحقيق وحدة شاملة بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف الحمد لله في مقابلة مع الجزيرة ضمن برنامج "لقاء اليوم" تبث لاحقا أن أمام الفلسطينيين تحديات كبيرة، أهمها ما يرتكبه الاحتلال الإسرائيلي حاليا في القدس المحتلة.

وتحدث رئيس حكومة التوافق الفلسطينية للجزيرة على هامش زيارة يقوم بها للدوحة يبحث خلالها مع المسؤولين القطريين توفير دفعة مالية عاجلة لإعمار قطاع غزة, وسبل دعم القدس, وتطورات المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وكان الحمد الله زار قطاع غزة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي, وعاين الدمار الذي خلفه العدوان الإسرائيلي الذي استمر من 8 يوليو/تموز حتى 26 أغسطس/آب الماضيين, وأسفر عن استشهاد نحو 2200 فلسطيني وإصابة 11 ألفا آخرين.

وأكد الحمد الله حينها أن الحكومة الفلسطينية لن تسمح باستمرار الحصار المفروض على قطاع منذ عام 2006. وفي نهاية الشهر نفسه, قال المسؤول الفلسطيني إن حكومته لم تتلق بعد أيا من المساعدات التي وعدت بها الدول والمنظمات التي شاركت في مؤتمر إعادة إعمار غزة الذي عقد بالقاهرة الشهر الماضي.

وتطالب الفصائل الفلسطينية في غزة -وعلى رأسها حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) والجهاد الإسلامي- حكومة التوافق بتحمل مسؤولياتها في إعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي الأخير.

المصدر : وكالات,الجزيرة