أحيل سليم شيبوب صهر الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي إلى القضاء، إثر وصوله اليوم الثلاثاء إلى تونس قادما من الإمارات التي فر إليها عقب سقوط نظام بن علي في يناير/كانون الثاني 2011 إثر ثورة شعبية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن شيبوب وصل صباح اليوم إلى مطار النفيضة (100 كلم جنوب العاصمة تونس) على متن طائرة خاصة قادمة من الإمارات عبر شرم الشيخ المصرية, ليتم نقله إلى المحكمة وسط إجراءات أمنية مشددة.

وذكر مصدر قضائي أن الدائرة الجنائية ستصدر حكمها في الطعون التي تقدم بها شيبوب ضد أحكام غيابية قضت بسجنه ست سنوات على خلفية اتهامات بتوريد أسلحة دون ترخيص وحيازة أسلحة نارية.

وأضاف أن شيبوب ملاحق أيضا أمام القطب القضائي والمالي على خلفية اتهامات بالفساد وباستغلال النفوذ.

ونقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء الرسمية عن الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية سفيان السليتي قوله إن "شيبوب مثل أمام القضاء في حالة سراح وهو لا يزال كذلك, إلا أنه بقي على ذمة المحكمة التي قضت بتحجير السفر عليه. 

وكان سليم شيبوب، وهو رجل أعمال ورئيس سابق لفريق الترجي الرياضي التونسي، صرح قبل عودته لوسائل الإعلام بأنه قرر العودة إلى تونس للعيش مع أسرته, معربا عن استعداده لقبول أي قرار يصدره القضاء بشأنه, ووصفه بأنه قضاء مستقل.

المصدر : الجزيرة + وكالات