دعا تحالف دعم الشرعية في مصر إلى مسيرات اليوم الثلاثاء رفضا للانقلاب فيما أطلق عليها "انتفاضة السجون والميادين"، بينما جابت مسيرات ليلية رافضة للانقلاب ومطالبة بعودة الشرعية عدة مدن مصرية بعد يوم من الغضب في الجامعات المصرية.

وخرج أنصار التحالف الليلة الماضية في مسيرة انطلقت من مسجد القنطرة بقرية ناهيا، جابت أنحاء القرية للمطالبة بإسقاط الانقلاب ومحاكمة قادته، كما رفع المشاركون لافتات تؤكد صمود القرية أمام ما وصفوها بالهجمات الشرسة التي تستهدف أبناء القرية من حين لآخر.

كما نظمت حركة شباب ضد الانقلاب مسيرة ليلية بشارع محمد محمود وفي محيط وزارة الداخلية، ردد المتظاهرون فيها شعارات مناهضة للانقلاب العسكري، وطالبوا بعودة الشرعية.

وندد المتظاهرون بما وصفوها بممارسات الداخلية القمعية تجاه المعتقلين والمتظاهرين السلميين، وأكدوا استمرارهم في التظاهر حتى إسقاط حكم العسكر وزوال الانقلاب العسكري.

وفي بني سويف خرجت مظاهرة ليلية لرافضي الانقلاب ردد المشاركون فيها شعارات مناهضة لنظام الحكم العسكري، وطالبوا بعودة الشرعية للبلاد.

إحدى المسيرات الليلية الرافضة للانقلاب في مدينة الإسكندرية (الجزيرة)

مسيرات متواصلة
وتأتي هذه المسيرات في سياق سلسلة مسيرات يواصل رافضو الانقلاب العسكري تنظيمها للمطالبة بعودة الحكم المدني لمصر.

وكان طلاب الجامعات المصرية في القاهرة وبني سويف وبورسعيد والفيوم والمنوفية قد أحيوا أمس ذكرى اليوم العالمي للطالب بعدد من الفعاليات والمسيرات المؤكدة على رفض التدخل الأمني والممارسات القمعية ضد الطلاب، والمنددة بسياسة الفصل التعسفي والمطالبة بإبعاد الجيش عن السياسة.

وذكرت شبكة رصد أن قوات الأمن اقتحمت جامعة الأزهر للبنات في القاهرة وبمدينة نصر، حيث اعتدت على الطالبات وألقت عليهن مادة كيميائية حارقة، مما تسبب في وقوع إصابات بصفوف الطالبات، كما حاولت قوات الأمن اعتقال بعضهن.

وأفادت الشبكة بأن قوات من الجيش حاصرت المجمع الطبي في جامعة الإسكندرية على إثر مظاهرة طلابية، وقامت باعتقال بعض الطلبة.

المصدر : الجزيرة