دخلت قوات الأمن العراقية اليوم الثلاثاء مصفاة بيجي لأول مرة بعد أشهر من حصار تنظيم الدولة الإسلامية لأكبر مصفاة تكرير نفطية في البلاد.

وقال العقيد صالح جابر من قوة حماية المصفاة لوكالة رويترز إن "القوة الأولى لمكافحة الإرهاب (كتيبة الموصل) دخلت المصفاة لأول مرة بعد خمسة أشهر من حصار تنظيم الدولة للمنشأة.

من جانبه أعلن التلفزيون الرسمي العراقي النبأ دون أن يبث صورا له، وقالت وكالة رويترز إن ذلك لم يتم التأكد من صحته من جهة مستقلة.

وكان الجيش العراقي أعلن السبت فك حصار المصفاة، وقال مسؤول محلي بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق -حيث تقع المصفاة- حينها إن القوات العراقية تساندها مليشيات الحشد الشعبي فكّت الحصار بشكل كامل.

وكان مسلحو تنظيم الدولة فرضوا حصارا كاملا على مصفاة بيجي في يونيو/حزيران الماضي وشنوا هجمات واسعة للسيطرة عليها، إلا أنهم لم ينجحوا بفعل تكثيف الغارات الجوية عليهم ومقاومة القوات الأمنية المسؤولة في حمايتها والتي كانت تتلقى الإمدادات العسكرية والغذائية عبر المروحيات.

ومنذ ذلك الوقت توقفت المصفاة عن العمل، وهي تغطي نصف حاجة العراق من المنتجات النفطية بواقع 300 ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز