أفاد مراسل الجزيرة بمقتل قادة ميدانيين من تنظيم الدولة الإسلامية أمس الأحد أثناء اشتباكات مع المقاتلين الأكراد في عين العرب (كوباني) شمالي سوريا, في حين شن طيران التحالف الدولي مزيدا من الغارات على مواقع للتنظيم بالمدينة.

وقال المراسل أمير العباد إن تنظيم الدولة اعترف في بيان بمقتل قادة له في عين العرب من أبرزهم أبو علي الأنصاري وأبو محمد المصري, بالإضافة إلى أبي محمد التونسي، مشيرا إلى أن هؤلاء قتلوا في الاشتباكات الأخيرة التي تركزت شرقي وجنوبي المدينة (150 كلم تقريبا شمال شرقي حلب).

وتابع أن وحدات حماية الشعب الكردية أقرت من جهتها بمقتل أحد عناصرها في مواجهات مباشرة مع مقاتلي التنظيم جرت في محاور بمحيط المربع الأمني, وقرب سوق الهال, وفي حي الصناعة شرقي ووسط المدينة.

قصف المعبر
وقال المراسل إن تنظيم الدولة قصف مساء الأحد مجددا محيط معبر مرشد بينار في الطرف الشمالي لعين العرب، في محاولة جديدة لقطع الإمدادات عن المقاتلين الأكراد وحلفائهم داخل المدينة.

طائرات التحالف شنت مساء الأحد غارتين
على مواقع تنظيم الدولة بعين العرب
(رويترز)

وأضاف أن طائرات التحالف الدولي قصفت محيط المربع الأمني عندما حاول مقاتلو التنظيم التقدم نحو المعبر مستغلين الطقس الغائم, كما نفذت غارتين في وقت متأخر من مساء الأحد على الأحياء الشرقية الخاضعة للتنظيم.

وأضاف أنه في مقابل قصف التنظيم معبر مرشد بينار, قصف الأكراد الأحياء الشرقية لعين العرب. وتواترت مؤخرا أنباء عن تقدم للقوات الكردية في وسط المدينة، وفي الجهة الجنوبية منها.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان, فإن الغارتين اللتين نفذهما التحالف مساء الأحد استهدفتا محيط مبنى البلدية. وتحدث المرصد عن اشتباكات مستمرة منذ 96 ساعة في الجهة الجنوبية للمدينة, وعن اشتباكات متزامنة في الريف الغربي أسفرت عن خسائر في الطرفين.

وكان المرصد قال إن 32 من عناصر تنظيم الدولة -بينهم قياديان- وأربعة مقاتلين أكراد, قتلوا في اشتباكات عنيفة جنوبي عين العرب, استمرت من مساء السبت حتى صباح الأحد.

وكان تنظيم الدولة قد بدأ هجوما واسعا على عين العرب قبل شهرين تقريبا, وتمكن من السيطرة على أجزاء من المدينة, لكن محاولاته للاستيلاء عليها بالكامل وُوجهت بمقاومة عنيفة من المقاتلين الأكراد السوريين الذي انضم إليهم مقاتلون من فصائل محسوبة على الجيش السوري الحر والبشمركة الكردية العراقية.

وقال المرصد السوري إن 1153 بينهم 712 من تنظيم الدولة و398 من وحدات الحماية، قتلوا في عين العرب منذ بدء الهجوم الذي هجّر قرابة مائة ألف كردي سوري إلى تركيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات