أصيب خمسة أشخاص بانفجار سيارة ملغومة قرب منطقة لانتظار السيارات بالقرب من مطار بغداد الدولي الخاضع لحراسة مشددة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية عراقية قولها إن الانفجار وقع في منطقة يتجمع فيها الركاب قبل تفتيشهم وصعودهم سيارات تابعة للمطار تنقلهم إلى مبنى المطار الذي يبعد عدة كيلومترات عن المكان.

يشار إلى أنه لم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن التفجير، لكن المسؤولين العراقيين يتهمون عناصر تنظيم الدولة الاسلامية بالوقوف وراء تفجير السيارات المفخخة والعبوات الناسفة في بغداد والمحافظات.

قتيل وجرحى
من جهة أخرى أدى انفجار سيارة مفخخة مركونة على جانب الطريق قرب مطار بغداد الدولي غربي العاصمة، اليوم الأحد إلى سقوط  قتيل على الأقل وعدد من الجرحى، في حادث لم تعلن أي جهة مسؤوليته عنه حتى الآن.

وتضاربت الأنباء بشأن حصيلة الضحايا، حيث قال مصدر أمني في الشرطة العراقية لوكالة الأناضول، إن مدنيا قتل اليوم الأحد وأصيب سبعة آخرون بجروح مختلفة إثر انفجار سيارة مفخخة صباح اليوم عبر التحكم بها عن بعد قرب ساحة عباس بن فرناس على الطريق الرئيس المؤدي إلى مطار بغداد الدولي.

وأوضح المصدر أن "قوات الشرطة والجيش قطعت الطريق الرئيسي لمطار بغداد الدولي وأجرت عملية تفتيش على امتداد الطريق خشية وجود عبوات ناسفة أو سيارات مفخخة".

وتشهد بغداد ومحافظات أخرى أعمال عنف بشكل شبه مستمر، تتمثل في تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، اسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين وعناصر الأجهزة الأمنية، بالتزامن مع معارك عنيفة في شمالي وشرقي البلاد.

المصدر : وكالات