سمع دوي انفجارات عنيفة في وسط مدينة بنغازي (شرقي ليبيا) في الأحياء والشوارع التي تشهد مواجهات مسلحة بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وقوات مجلس شورى ثوار المدينة. كما أفادت مصادر محلية بأن طائرة حربية تابعة لحفتر قصفت ما يُعتقد أنها مواقع لقوات مجلس شورى الثوار داخل منطقة الصابري بالمدينة دون إصابات. 

وبحسب المصادر نفسها جرت اشتباكات عنيفة بين الجانبيْن بشارع الاستقلال, وفي الوقت نفسه قالت مصادر بمجلس شورى الثوار إن مسلحيه يخوضون اشتباكات عنيفة مع قوات حفتر بمحيط الكتيبة 204 المؤيدة له.

من جهته أعلن مصدر في مركز بنغازي الطبي أن 16 شخصا قتلوا السبت وتلقى المركز جثثهم.

وكانت مصادر طبية في بنغازي قد ذكرت في وقت سابق أن المعارك وأعمال عنف متفرقة في المدينة وإعدامات خارج إطار القانون، أوقعت منذ 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي نحو 356 قتيلا، بينهم أكثر من 200 جندي.

وأوضحت هذه المصادر أن من بين القتلى مدنيين أصيبوا برصاص أو بقصف عشوائي في مناطق الاشتباكات.

وجراء أعمال العنف في بنغازي باتت المدينة تعاني من انعدام أوجه الحياة بشكل شبه تام، فضلا عن نقص في الأدوية والمحروقات والسلع والمواد الغذائية، مع شلل أصاب جميع المصارف والدوائر الحكومية والمؤسسات التعليمية وعددا من المرافق الطبية.

وأعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السبت أن القتال العنيف بين الجماعات المسلحة المتناحرة في مختلف مناطق ليبيا أجبر أكثر من مائة ألف شخص على الفرار من منازلهم خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأضاف المتحدث باسم المفوضية أن التقديرات تشير إلى أن أكثر من 393420 شخصا في عداد النازحين داخليا في ليبيا منذ تصاعد العنف في مايو/أيار الماضي، يتوزعون على 35 بلدة ومدينة، وهم بأمس الحاجة إلى المأوى والرعاية الصحية والغذاء والمياه والسلع الأساسية الأخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات