قالت مصادر قضائية مصرية إنه تم إخلاء سبيل 17 صيادا مصريا اعتقلهم الجيش يوم الأربعاء الماضي في أعقاب هجوم على طاقم دورية للبحرية المصرية شمال ميناء دمياط.

وأوضحت المصادر أن الصيادين أطلق سراحهم بعد أن ثبت أنهم لم يشاركوا في هذا الاعتداء.

وكان المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية قد قال في وقت مبكر يوم الخميس إن ثمانية من جنود سلاح البحرية فقدوا وأصيب خمسة في هجوم شنته "عناصر إرهابية" على زورق في البحر المتوسط وإنه دمر أربعة قوارب استخدمها المهاجمون وألقي القبض على 32 منهم.

وذكر بيان للقوات المسلحة وقتها أن القوات البحرية والجوية نجحت الأربعاء في إحباط محاولة استهداف زورق حربي تابع لها، وأن عددا من المهاجمين أطلقوا النار من اتجاهات مختلفة على الزورق مما تسبب في إضرام النيران فيه.

ولكن أهالي المعتقلين في مدينة عزبة البرج في دمياط قالوا إن أبناءهم صيادون لا علاقة لهم بالاعتداء على طاقم البحرية.

المصدر : الجزيرة