تركزت الاشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وفصائل كردية اليوم السبت وسط مدينة عين العرب (كوباني)، بينما شنّ طيران التحالف غارة على الأحياء الشرقية للمدينة مستهدفا مواقع للتنظيم.

وبعد هدوء نسبي شهدته المدينة أمس تخلله تبادل لإطلاق بعض القذائف، دارت الاشتباكات اليوم في عمق المدينة (شمالي شرقي محافظة حلب) استخدم فيها الطرفان أسلحة ثقيلة، لتتصاعد حدة المعارك المتواصلة بين الجانبين منذ أكثر من شهرين.

وقالت وكالة الأناضول التركية إن الكاميرات من منطقة سوروج في الجانب التركي من الحدود رصدت أعمدة الدخان الناجمة عن الاشتباكات بين الجانبين.

من جانبه، أكد مراسل الجزيرة على الحدود التركية السورية قبالة عين العرب، أن تنظيم الدولة أطلق قذائف هاون على محيط معبر مرشد بينار الأقرب إلى المناطق الشمالية التي يتواجد بها المقاتلون الأكراد.

مقاتلون من تنظيم الدولة في مدينة عين العرب (رويترز-أرشيف)

غارات التحالف
وأشار المراسل إلى أن طيران التحالف شنّ غارة جوية على الأحياء الشرقية للمدينة مستهدفا مواقع للتنظيم.

وتعدّ هذه الغارة الأولى على هذه المواقع بعد سلسلة الغارات التي شنها طيران التحالف على محيط المدينة في الأيام الماضية.

وكانت طائرات التحالف شنت في الأيام الماضية عدة غارات جوية استهدفت نقاط تمركز مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في عدة أحياء بعين العرب، وقرى بمحيطها.

وتشهد عين العرب قتالا عنيفا بين تنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب الكردية التي تدعمها ضربات جوية من قوات التحالف الدولي بزعامة الولايات المتحدة الأميركية، لكنها لم تفلح حتى الآن في دحر التنظيم إلى خارج المدينة رغم التقدم الذي حققته الوحدات الكردية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد قتل في المعركة الدائرة هناك 609 عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية و363 عنصرا من وحدات حماية الشعب" الكردية و24 مدنيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات