قال مصدر مقرب من الرئاسة الجزائرية اليوم السبت إنه من المتوقع أن يعود رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة إلى الجزائر اليوم قادما من فرنسا بعد أن أجريت له هناك فحوص طبية.

وكانت الشرطة الفرنسية ومصادر في الحكومة الفرنسية أعلنتا أمس الجمعة أن بوتفليقة الذي أصيب بجلطة العام الماضي موجود في مستشفى بمدينة غرونوبل في فرنسا، ونفت مصادر جزائرية تلك الأنباء ولم يصدر تأكيد رسمي عن حكومة الجزائر.

وكان بوتفليقة قد أصيب بجلطة دماغية أوائل عام 2013، عولج إثرها في مستشفى بفرنسا، وعاد بعدها إلى هذا البلد عدة مرات لإجراء فحوص.

ومنذ إعادة انتخابه في أبريل/نيسان الماضي، لم يظهر الرئيس الجزائري إلا نادرا في التلفزيون وسط استمرار الجدل بشأن قدرته "صحيا" على إدارة شؤون البلاد.

وأثناء أدائه القسم الدستوري لولاية رئاسية رابعة العام الحالي ظهر بوتفليقة على كرسي متحرك، وردد نص القسم بصوت خافت جدا، وتولى قراءة القسم الرئيس الأول للمحكمة العليا سليمان بودي.

المصدر : رويترز