دعا القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار اليوم السبت إلى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية فلسطينية للخروج مما سماه المأزق السياسي الحالي، مبديا استعداد حركته لخوضها.

ودعا الزهار في تصريحات نقلها موقع "البيان" الإلكتروني رئيس السلطة الفلسطينية وزعيم حركة التحريرالوطني الفلسطيني (فتحمحمود عباس إلى خوض الانتخابات للخروج مما وصفه "بالمأزق السياسي الراهن".

ووفق الزهار فإن حركة فتح تخشى خوض الانتخابات وإجراءها خوفا من نتائجها. ويأتي كلام القيادي بحماس مع انتهاء مدة الشهور الستة التي حددت باتفاق المصالحة الفلسطينية في أبريل/نيسان الماضي اليوم.

وعقب قرابة سبع سنوات من الانقسام، وقعت حركتا فتح وحماس يوم 23 أبريل/نيسان 2014 على اتفاق للمصالحة يقضي بإنهاء الانقسام الفلسطيني وتشكيل حكومة توافق لمدة ستة شهور، ومن ثم إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بشكل متزامن.
 
وبعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، أعلن يوم 2 يونيو/حزيران الماضي عن تشكيل حكومة الوفاق الفلسطينية، وأدى الوزراء اليمين الدستورية أمام الرئيس عباس في مقر الرئاسة في رام الله بالضفة الغربية، إلا أن هذه الحكومة لم تتسلم حتى اليوم المسؤولية الفعلية في القطاع لخلافات سياسية بين حركتي فتح وحماس.
 
وتوترت العلاقة مؤخرا بين الحركتين على خلفية عمليات تفجير استهدفت مقار ومنازل لقادة حركة فتح في غزة، واتهم عباس حركة حماس بتدمير المصالحة الوطنية الفلسطينية والمسؤولية عن هذه الحوادث، وهو ما نفته الحركة.

المصدر : وكالة الأناضول