انطلقت في عدد من المحافظات المصرية قبل وبعد صلاة الجمعة مظاهرات رافضة لحكم الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ففي حي المهندسين بوسط الجيزة خرجت مظاهرات ندد المشاركون فيها بما وصفوها بانتهاكات الأمن القمعية للمتظاهرين في قرية ناهيا بالجيزة. 

واتهم المتظاهرون السلطات بتعمد قتل رافضي الانقلاب في المظاهرات وفي السجون.

كما نددوا بالسياسات التي ينتهجها النظام تجاه أهالي سيناء وتهجيرهم قسرياً.

وكانت قوات الأمن المصرية اقتحمت قرية ناهيا بمحافظة الجيزة للمرة الثانية في أقل من 24 ساعة وذلك بعد مقتل شخصين في مظاهرة رافضة للانقلاب خرجت بالمنطقة.

وقالت حركة 6 أبريل إن أحد أعضائها قتل في مظاهرة أمس، وأوضحت أنه أصيب برصاصة في الرأس تسببت في نزيف داخلي حاد بالمخ.
video

وأكدت الحركة أن قوات الأمن استخدمت الرصاص والخرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية)، وقنابل الغاز المدمع لتفريق المظاهرة.

وكانت مظاهرات ليلية خرجت أمس الخميس في عدة مدن مصرية، حيث ندد متظاهرون بالإسكندرية بالقمع الأمني وغلاء المعيشة، ورفعوا صورا للرئيس المعزول محمد مرسي وشارات رابعة.

كما خرجت مظاهرتان في الشرقية بمنطقتي العاشر من رمضان وأبو حماد تضامنا مع المعتقلين في انتفاضة السجون الثالثة. وشهدت مدن بني سويف والدقهلية والمنيا وغيرها مظاهرات مماثلة حمل المتظاهرون فيها صورا لمرسي، ونددوا بحكم السيسي.

من جهة أخرى شيعت جنازة طارق محمود الغندور المعتقل السياسي والأستاذ في كلية طب جامعة عين شمس، والذي توفي نتيجة الإهمال الطبي داخل سجن شبين الكوم بالمنوفية.

وأكد زياد الغندور -نجل المعتقل- أن السلطات رفضت نقل والده إلى سجن يضم مستشفى رغم تقديمهم طلبا للنائب العام، استنادا إلى تقارير طبية تؤكد خطورة حالته الصحية.

المصدر : الجزيرة + وكالات