قتلى بتفجيرين في بغداد والجيش يستعيد بيجي
آخر تحديث: 2014/11/15 الساعة 02:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/15 الساعة 02:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/23 هـ

قتلى بتفجيرين في بغداد والجيش يستعيد بيجي

آثار الدمار جراء تفجير سيارة مفخخة وسط بغداد أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الجاري(الأوروبية)
آثار الدمار جراء تفجير سيارة مفخخة وسط بغداد أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الجاري(الأوروبية)
قتل 17 شخصا وأصيب 57 آخرون على الأقل الجمعة في تفجير سيارتين مفخختين في شمال بغداد، بينما أعلن الجيش العراقي سيطرته على بيجي بالكامل ويتقدم نحو مصفاة المدينة. 
 
وذكرت مصادر أمنية أن أحد التفجيرين وقع قرب مجرى نهر الفرات في منطقة الكريعات، مما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل، بينما وقع الثاني قرب مطعم في شارع المغرب بحي الأعظمية، مما أدى إلى مقتل عشرة أشخاص.
 
ورغم أنه لم يصدر أي إعلان مسؤولية عن التفجيرين، فإن تنظيم الدولة الإسلامية تبنى خلال الفترة الماضية سلسلة تفجيرات وهجمات في بغداد، آخرها هجوم ضد مقر للشرطة الأربعاء أدى إلى مقتل 11 شخصا على الأقل.
 
 القوات العراقية اقتربت من مصفاة بيجي
التي  يحاصرها تنظيم الدولة
(الأوروبية-أرشيف)
استعادة بيجي
من جانب آخر استعادت القوات العراقية سيطرتها بالكامل على مدينة بيجي الإستراتيجية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، وباتت على مسافة قريبة من أكبر مصفاة نفطية للبلاد والتي ما زال يحاصرها مسلحو تنظيم الدولة.
 
وقال رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد عبد الجبار الكريم إن القوات العراقية أكملت سيطرتها اليوم على مدينة بيجي بعد أسبوعين من المعارك ضد مسلحي تنظيم الدولة.

ونقلت وكالة رويترز عن ضابطين في الجيش العراقي وشهود عيان قولهم إن القوات العراقية باتت على بعد كيلومتر واحد من مصفاة بيجي التي لا تزال تحت سيطرة هذه القوات، إلا أنها محاصرة من قبل مسلحي تنظيم الدولة وتتعرض لهجمات.

وأكدت المصادر أن القوات العراقية تخوض معارك حاليا في قرية البوجواري الواقعة على طريق المصفاة لتأمين تقدمها نحو المنشأة الحيوية. وذكر شاهد عيان أن قوات الأمن عبرت جسرا قريبا من المصفاة الواقعة على بعد مائتي كيلومتر إلى الشمال من العاصمة.

وتشكل السيطرة على بيجي -التي تقع على الطريق الرئيسي بين مدينة تكريت والموصل- أحد أبرز النجاحات العسكرية في الحملة ضد التنظيم الذي سيطر مقاتلوه على المدينة وطوقوا مصفاتها في يونيو/حزيران الماضي خلال هجوم خاطف في شمال العراق.

وفي محافظة الأنبار قالت مصادر للجزيرة إن تسعة جنود وأربعة من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا وأصيب آخرون من الجانبين في اشتباكات في قرى زوبع جنوب شرقي الفلوجة، كما شهدت منطقة الهياكل جنوب المدينة اشتباكات بين مسلحي تنظيم الدولة والقوات الحكومية مدعومة بما يعرف بالحشد الشعبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات