دعا مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء مجلس النواب اللبناني إلى "العمل بشكل يتم معه تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب وقت ممكن".

وفي بيان تبناه أعضاء مجلس الأمن الـ15 بالإجماع بمبادرة من فرنسا، أكد المجلس "الأهمية بالنسبة لجميع الأطراف اللبنانية في الحفاظ على الوحدة الوطنية واحترام سياسة النأي بالنفس" حيال النزاع السوري.

وأعرب أعضاء المجلس عن "قلقهم من تمديد الفراغ الرئاسي"، وأشاروا إلى "ضرورة فتح الطريق أمام تعيين رئيس بدون تأخير إضافي".

وقال منسق الأمم المتحدة حول لبنان ديريك بلومبلاي "لا توجد عقبة خارجية لانتخاب رئيس"، معتبرا أن الفراغ الرئاسي له "تأثير سلبي جدا".

وقرر مجلس النواب اللبناني الأربعاء الماضي تمديد ولايته حتى عام 2017 بسبب التوترات الناجمة عن الحرب في سوريا والتي تمنع أي تفاهم حول مستقبل لبنان السياسي.

وكان من المقرر أن تنتهي ولاية مجلس النواب لمدة أربع سنوات في 20 يونيو/حزيران 2013 ولكن النواب مددوا ولايتهم للمرة الأولى في 31 مايو/أيار 2013 حتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

ولم يتمكن النواب الـ128 المنقسمون بين مؤيد ومعارض للنظام السوري من الاتفاق على اسم لرئيس جمهورية يخلف الرئيس ميشال سليمان الذي انتهت ولايته في 25 مايو/أيار 2014.

المصدر : الفرنسية