بثّ تنظيم الدولة الإسلامية الخميس تسجيلا صوتيا قال إنه لزعيمه أبو بكر البغدادي، أكد فيه فشل الحملة العسكرية ضده. وتأتي الكلمة بعد أيام من الغموض بشأن مصير البغدادي إثر تنفيذ التحالف الدولي ضربات جوية ضد قادة للتنظيم في شمال العراق.

وذكر البغدادي في التسجيل أحداثا وقعت في الأيام الماضية، منها إعلان عدد من المجموعات الجهادية بيعتها للتنظيم.

وقال البغدادي إن الضربات الجوية التي يشنها التحالف الدولي لن توقف "زحف" التنظيم، الذي أصبح يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا، متعهدا بأن عناصره "لن يتركوا القتال أبدا".

وأضاف البغدادي -في التسجيل المنسوب له- أن حملة التحالف الدولي الذي يشن ضربات جوية ضد التنظيم في العراق وسوريا فاشلة، وأن التحالف سيكون مضطرا "للنزول إلى الأرض" لقتاله، معتبرا أن ذلك بدأ بإعلان الرئيس الأميركي باراك أوباما السبت عزم بلاده مضاعفة عدد جنودها في العراق لتدريب القوات العراقية والكردية على قتال التنظيم، وأن التحالف يسعى بذلك لحتفه ودماره.

وقال إن الخلافة امتدت إلى السعودية واليمن ومصر وليبيا والجزائر، داعيا أنصاره إلى "تفجير براكين الجهاد في كل مكان"، ومهاجمة أهداف في السعودية و"الشيعة" فيها، وشنّ هجمات ضد الحوثيين في اليمن.

وأشار إلى الهجمات التي يشنها جهاديون في سيناء، ودعا من أسماهم "ليوث التوحيد" في بلاد المغرب العربي وليبيا إلى عدم تسليم البلاد إلى من وصفهم "بأبناء علمان".

وأوضح أن حاجة واشنطن إلى حلفاء من الأنظمة العربية لا تكمن في ضعف بالإمكانيات ولا قلة في العتاد، وإنما تكمن في حاجة التحالف إلى من أسماهم "علماء السلاطين" حتى يصدروا فتاوى لعامة المسلمين "صادرة من اليهود" ضد الجهاد وضد التنظيم.

والتسجيل هو الأول للبغدادي منذ ظهوره في شريط مصور أوائل تموز/يوليو الماضي، بعد أيام من إعلان التنظيم إقامة "الخلافة الإسلامية" وتنصيب البغدادي "خليفة للمسلمين".

المصدر : وكالات