قتل خمسة عشر شخصا على الأقل وجرح عشرات نتيجة قصف طيران النظام السوري بالصواريخ لحي الكلاسة غربي حلب، وسط اشتباكات مستمرة بين مقاتلي المعارضة وعناصر النظام في مختلف أنحاء سوريا.

نفذ أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة الأربعاء عملية تفجير استهدفت عناصر الجيش النظامي والقوات الموالية له من الشبيحة قرب مخيم اليرموك، وسط اشتباكات مستمرة بين مقاتلي المعارضة وعناصر النظام في مختلف أنحاء سوريا.

ونجمت عن القصف أضرار مادية كبيرة كما ألحق دمارا كبيرا بالمنازل والمحال التجارية والسيارات في موقع الهجوم.

وفي حمص لقي ستة أشخاص مصرعهم بينهم امرأة وطفل، في قصف بالبراميل المتفجرة نفذته طائرات مروحية تابعة لقوات النظام السوري فجر اليوم على مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي.

وقالت وكالة الأناضول التركية أن 12 شخصا أصيبوا جراء القصف الذي استهدف شارعا مزدحما بالمارة مما أسهم في وقوع عدد مرتفع من القتلى والجرحى. وأضافت أن قوات النظام قصفت مكان سقوط البراميل بقذيفتي هاون، مما أعاق عملية الإسعاف، وانتشال الجثث.

في هذه الأثناء ذكرت "سوريا مباشر" أن مقاتلي "كتائب أكناف بيت المقدس" أعلنوا في تسجيل مصور عن تفجير مبنى يتحصن فيه عناصر من النظام و"الشبيحة" على ثغور مخيم اليرموك.

وسبق للمكتب الإعلامي للكتائب أن نشر شريطا مصورا في 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري أعلن فيه عن عملية تفجير لأنفاق يستخدمها جيش النظام وقوات تابعة لأحمد جبريل، مؤكدا فيها سقوط قتلى وجرحى.

وقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 27 قتيلا في سوريا حتى الآن، بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان وثلاثة مقاتلين.

اشتباكات
وتواصلت الاشتباكات بين الجيش السوري وفصائل المعارضة على الجبهة الغربية لمدينة معضمية الشام بريف دمشق الغربي.

وتحدثت مسار برس عن اشتباكات دارت اليوم بين كتائب المعارضة وقوات النظام في بلدتي زبدين وحتيتة الجرش في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وتزامن ذلك مع قصف قوات النظام بقذائف الهاون وصواريخ أرض أرض على زبدين، مما أسفر عن سقوط جرحى من المدنيين.

كما دارت اشتباكات بين الطرفين في محيط بلدة الريحان القريبة من مدينة دوما أدت إلى سقوط جرحى من قوات النظام، في حين قصف الطيران السوري بالصواريخ أطراف مدينة زملكا.

صور بثها ناشطون لغارة سابقة شنها الطيران السوري على أحياء سكنية بدرعا البلد

محاور أخرى
 وفي ريف درعا، سقط قتلى وجرحى جراء إلقاء مروحيات النظام برميلين متفجرين على بلدة جاسم.

وقال ناشطون إن قوات النظام قصفت بالصواريخ مدينة الشيخ مسكين بريف المدينة، وأدى قصف بالمدفعية لبلدة داعل إلى مقتل وجرح العديد من المدنيين، وفق مسار برس.

وفي تطور آخر، سيطرت جبهة النصرة على كامل منطقة جبل الزاوية بريف إدلب بعد معارك عنيفة ضد جبهة ثوار سوريا.

وفي ريف حماة، قتل ثلاثون شخصا من ريف حمص الشمالي بعد تعرضهم لكمين مفاجئ أثناء توجههم إلى المناطق الشمالية في سوريا، وفق الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

وأوضح الائتلاف أن مسلحين تابعين للنظام هاجموهم بالرصاص وقذائف "آر بي جي" في منطقة طراد بريف حماة الشرقي.

المصدر : الجزيرة