أصيب 11 شخصا في انفجار سيارة مفخخة بطريق ساحل البحر المتوسط بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء الليلة الماضية، في وقت كانت فيه الاتصالات مقطوعة عن المدينة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية إن قوات الأمن هي التي فجّرت السيارة بعد إخلاء المنطقة، موضحة أن قوات الأمن أحبطت ما أسمته مخططا إرهابيا عن طريق محاولة تفجير السيارة المفخخة.

وقال المتحدث باسم الوزارة هاني عبد اللطيف إن الانفجار وقع خلال فترة حظر التجول المفروضة منذ أواخر الشهر الماضي، وكان المصابون في منازلهم وقت تفجير السيارة في أحد أحياء المدينة.

وأضاف أن السيارة تم تفجيرها عن بعد وكان بها نصف طن من المتفجرات، موضحا أن الجرحى أصيبوا بفعل تطاير الزجاج. وتابع أن قوات الأمن لم تحاول إبطال مفعول العبوة بسبب المخاطر الكبيرة.

يُذكر أن جماعة أنصار بيت المقدس -ومعقلها شمال شبه جزيرة سيناء- تبنت في الأشهر الأخيرة العديد من الهجمات الدامية التي خلفت مئات القتلى من رجال الجيش والشرطة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية