أغلبية عربية تعارض تنظيم الدولة وسياسة واشنطن
آخر تحديث: 2014/11/12 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/12 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/20 هـ

أغلبية عربية تعارض تنظيم الدولة وسياسة واشنطن

نسبة من المشاركين في الاستطلاع بررت موقفها الإيجابي من تنظيم الدولة بعوامل بينها ادعاؤه الدفاع عن السنة (أسوشيتد برس)
نسبة من المشاركين في الاستطلاع بررت موقفها الإيجابي من تنظيم الدولة بعوامل بينها ادعاؤه الدفاع عن السنة (أسوشيتد برس)

أظهر استطلاع للرأي للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات نشرت نتائجه اليوم الأربعاء بالدوحة وواشنطن أن أغلبية عريضة في العالم العربي تعارض تنظيم الدولة الإسلامية الذي يقاتل بسوريا والعراق. وفي الوقت نفسه تعارض الأغلبية سياسة الولايات المتحدة بالمنطقة العربية.

وكشف المركز اليوم الأربعاء في مؤتمر صحفي عقده بصورة متزامنة في الدوحة وفي مقره المركزي بواشنطن، نتائج الاستطلاع الذي استهدف عينة معبرة من الرأي العام العربي للوقوف على اتجاهاته في ما يخص التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة.

وتم الاستطلاع في الفترة من التاسع إلى الخامس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول الماضي, وشمل عينة من 5100 من تونس ومصر وفلسطين والأردن والسعودية ولبنان والعراق، ومن السوريين اللاجئين في لبنان والأردن وتركيا.

وبينت نتائج الاستطلاع أن 85% من مواطني المنطقة العربية لهم موقف سلبي بنسب متفاوتة من تنظيم الدولة, في حين عبر 11% عن موقف إيجابي بنسب متفاوتة أيضا.

وأرجع 55% من المستجوبين الموقف الإيجابي من التنظيم لبعض الفئات في العالم العربي إلى عوامل بينها معاداته للنظامين في سوريا والعراق, واستعداده لمواجهة الغرب وإيران, وإنجازاته العسكرية، وادعاؤه الدفاع عن السُنة. في المقابل يرى 13% فقط أنّ شعبية التنظيم بين مؤيديه وأنصاره تعود لالتزامه بالمبادئ الإسلامية.

وحسب تلك النتائج, فإن أغلبية الرأي العام في المنطقة العربية تؤيد أهداف التحالف الدولي وضرباته الجوية ضد التنظيم، كما تؤيد مشاركة البلدان العربية في هذا التحالف. بيد أن أغلبية الرأي العام تبدي في المقابل عدم ثقتها في التحالف, وتشكّ كثيرا في أن يحقق أهدافه.

وفي الجانب الآخر يبدي 22% فقط من المستجوبين ثقتهم التامة في أن هذا التحالف سيحقّق أهدافه. يشار إلى أن الأردن ودولا عربية خليجية تشارك في التحالف الدولي الذي شرع قبل نحو شهرين في استهداف تنظيم الدولة داخل سوريا والعراق.

وترى أغلبية المستجوبين في هذا الاستطلاع أن المستفيد الأكبر من هذا التحالف هم بالترتيب: الولايات المتحدة وإسرائيل وإيران والنظام السوري، في حين قال 3% منهم فقط إنّ بلدانهم هي التي ستستفيد.

ووفقا للنتائج نفسها, أبدى 73% معارضتهم سياسة الولايات المتحدة -التي تتزعم التحالف الدولي- في المنطقة العربية، ووصفوها بالسلبية. وشدد هؤلاء على أن تكف واشنطن عن دعمها إسرائيل ماليا وعسكريا، وأن تجد حلا للأزمة السورية يتناسب وتطلعات الشعب السوري.

المصدر : الجزيرة

التعليقات