قتل 11 مسلحا من جماعة الحوثي في هجومين لمسلحين قبليين في منطقة رداع بمحافظة البيضاء وسط البلاد، في حين دارت اشتباكات بين مسلحين حوثيين ورجال أمن بمطار صنعاء أوقعت قتلى وجرحى.

وقال مراسل الجزيرة في صنعاء إن عبوة ناسفة زرعها رجال قبائل استهدفت سيارة تحمل مسلحين حوثيين في منطقة "الوثبة" برداع، مما أدى لمقتل ستة واحتراق السيارة.

كما استهدفت عبوة ثانية سيارة تحمل مسلحين حوثيين في منطقة "وادي ثاه" برداع مما أدى إلى مقتل خمسة حوثيين.

وقال مراسل الجزيرة في صنعاء إن المعارك التي يواجهها الحوثيون في محافظة البيضاء هي الأعنف، حيث تعهد رجال القبائل في المحافظة برفض كل الأطراف المسلحة، مشيرا إلى أن معارك عنيفة في المحافظة كانت قد دارت أمس الاثنين وأسفرت عن مقتل عدد كبير من الحوثيين.

مسلحون حوثيون قرب مطار صنعاء (غيتي)

مواجهات
من جهة أخرى، أفاد مسعفون ومسؤولون محليون في صنعاء اليوم الثلاثاء بأن شخصين على الأقل قتلا في اشتباكات بين الحوثيين وقوات الأمن في مطار صنعاء وذلك بعد ثلاثة أيام من تشكيل الحكومة الجديدة.

من جهته، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل جندي يمني وإصابة أربعة في تفجير بحضر موت شرقي اليمن.

كما قتل شخص مدني اليوم الثلاثاء برصاص مسلحين هاجموا محطة للغاز في منطقة كريتر وسط مدينة عدن جنوبي اليمن، حسب مصادر أمنية وشهود عيان.

وأسفرت مواجهات عنيفة دارت أمس الاثنين عن مقتل ثلاثين من المسلحين الحوثيين وأربعة من أبناء القبائل وسقوط عدد آخر في منطقة "خبزة" القبلية بمديرية "القريشية" بمحافظة البيضاء، حسب مصادر قبلية.

وذكر المصدر أن وحدات تابعة للجيش كانت تقاتل إلى جانب الحوثيين قصفت المنطقة ومسلحي القبائل، فيما طالبت القيادات المحلية والقبلية والسياسية بمحافظتي البيضاء والحديدة (غرب) ببسط هيبة الدولة وسلطاتها في محافظاتهم، وخروج المسلحين بمختلف مسمياتهم منها.

ويخوض مسلحو تنظيم القاعدة بجزيرة العرب ومسلحو القبائل من جهة معارك عنيفة ضد أنصار جماعة الحوثي منذ أسابيع في رداع بمحافظة البيضاء خلفت عددا كبيرا من القتلى والجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات