أفادت مراسلة الجزيرة في ريف دمشق بسقوط قتلى وجرحى بينهم طفلة إثر استهداف الطيران الحربي للنظام السوري مدينة دوما بغارتين جويتين، في وقت خسر النظام عشرين من جنوده في الاشتباكات الدائرة مع تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حمص.

وجاء القصف على دوما أثناء محاولة هذه القوات اقتحام المدينة من جهة مخيم الوافدين -المعبر الوحيد للمدينة إلى باقي بلدات الغوطة الشرقية- حيث تسعى قوات النظام لإغلاق كافة الطرق المؤدية للمدينة وتضييق الحصار على المدنيين داخلها.

وتواصلت الاشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام السوري في محيط جبل الشاعر في ريف حمص الشرقي، مما أسفر عن مقتل نحو عشرين عنصرا من قوات النظام وتدمير دبابتين وعدد من الآليات التابعة لها.

أما في ريف حمص الشمالي فقد جددت قوات النظام اليوم قصفها بقذائف الهاون والدبابات على مدن تلبيسة والرستن والحولة، مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين أحدهما طفلة.

من جهتها قالت وكالة سوريا برس إن مروحيات تابعة للنظام السوري ألقت برميلين متفجرين على حي الصالحين بمدينة حلب شمالي سوريا، في حين أفادت مصادر إعلامية بوقوع اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام في محيط فرع المخابرات الجوية بحي جمعية الزهراء في المدينة.

وفي مدينة الرقة قصف الطيران الحربي التابع للنظام السوري شارع المنصور مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، كما سقط قتيلان وعدد من الجرحى جراء قصف بـالبراميل المتفجرة على قرية موقا شمال خان شيخون بريف إدلب شمالي سوريا.

وفي ذات السياق أسفر القصف المدفعي لقوات النظام على الحي الشرقي لمدينة بصرى الشام بريف درعا عن مقتل طفلة، في وقت تدور فيه اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام في الحي.

المصدر : الجزيرة + وكالات