محمد النجار-عمان

وجهت السلطات الأمنية في الأردن اليوم الثلاثاء تهما تتعلق "بالإرهاب" لثلاثة معتقلين من جماعة الإخوان المسلمين، في حين شدد محامي الدفاع عنهم على أن إجراءات الاعتقال والتحقيق والاحتجاز "غير قانونية".

ووجه المدعي العام لدائرة المخابرات التابع للمدعي العام لمحكمة أمن الدولة الأردنية تهم "الإرهاب" للأسير السابق لدى إسرائيل مازن ملصة، والباحث في شؤون الأسرى في السجون الإسرائيلية غسان دوعر ونجله البراء، وجميعهم أعضاء في نقابة المهندسين الأردنيين.

وقال وكيل الدفاع عن المتهمين الثلاثة المحامي عبد القادر الخطيب للجزيرة نت, إن التهم الموجهة لموكليه تتعلق بالقيام بأعمال من شأنها الإخلال بالنظام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، خلافا لأحكام قانون منع الإرهاب. كما وجهت للمهندس دوعر ونجله تهمة تصنيع مواد مفرقعة.

وأكد الخطيب أنه التقى المعتقلين الثلاثة اليوم في دائرة المخابرات العامة بعد 13 يوما من اعتقالهم، وأنه اطلع على التهم الموجهة لهم فقط، دون السماح له بالاطلاع على محاضر التحقيق والوقائع التي استند إليها، كما منع من سؤال المعتقلين عن مجريات التحقيق. لكنه أكد أن وضع المعتقلين بدا جيدا، وأنهم لم يتعرضوا للتعذيب.

وشدد محامي الدفاع على أن محاضر التحقيق أكدت أنه لم يضبط مع المتهمين عند اعتقالهم سوى أجهزة حاسوب وهواتف وأوراق خاصة، مؤكدا أن التهم "لا أساس لها ولا تستند إلى أي وقائع".

بدورها ألمحت مصادر رسمية في حديثها للجزيرة نت إلى وجود علاقة للمتهمين مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، لكن نفس المصادر استبعدت أي تصعيد حكومي مع الحركة.

مسيرة لجماعة الاخوان بالأردن نهاية الشهر الماضي نصرة للقدس والمقدسات (الأوروبية)

الجماعة تستنكر
ونشرت صحيفة الرأي الرسمية اليوم اتهامات للمعتقلين بأنهم استخدموا ملفي القدس والأسرى والأنشطة النقابية المهنية كأغطية لارتباطاتهم بأنشطة عسكرية لتنظيمات غير أردنية.

ولم تستبعد الصحيفة اعتقال "عناصر إخوانية" أخرى قالت "إنها متورطة" في تشكيل خلايا عسكرية.

وأصدرت جماعة الإخوان المسلمين اليوم بيانا استنكرت فيه ما وصفتها "بالحملة الإعلامية" الرسمية عليها، واعتبرت أنها تأتي "في سياق قلب الحقائق وخلط الأوراق".

وجاء في البيان أن الحكومة الأردنية خذلت أبناء الشعب الأردني ولم تستطع أن تؤمن للأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال ولو زيارة من عائلاتهم، لكنها في ذات الوقت "تعتقل من نذر جهده ووقته للدفاع عن قضية الأسرى الأردنيين بتهم جاهزة ومقولبة".

وأكدت الجماعة تمسكها "بدورها الأصيل بالوقوف مع كل قضايا الأمة العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، ودعم كل ما من شأنه حماية المقدسات وفي قلبها المسجد الأقصى المبارك".

المصدر : الجزيرة