أفاد مراسل الجزيرة من الحدود السورية التركية بأن معارك عنيفة تدور في عين العرب (كوباني) إثر أربع غارات لقوات التحالف على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة.

وقبل ذلك استهدفت غارة مواقع للتنظيم في حدود ما يعرف بشارع 48 وسط المدينة.

من جهته، قصف تنظيم الدولة محيط معبر مرشد بينار التركي بالهاون، كما قصف مواقع لوحدات حماية الشعب الكردية وحلفائها من قوات البشمركة والجيش السوري الحر في أقصى غربي المدينة عدة مرات.

في غضون ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن 1013 شخصا قتلوا في مدينة عين العرب معظمهم من مقاتلي تنظيم الدولة منذ بدء التنظيم هجومه على المدينة في 16 سبتمبر/أيلول الماضي.

وبحسب المرصد، فإن عدد القتلى في صفوف مقاتلي التنظيم بلغ 609 قتلى، و363 قتيلا من وحدات حماية الشعب الكردية التي تدافع عن المدينة، إلى جانب 16 مقاتلا مواليا لها، ومتطوع سوري واحد قاتل معها، و24 مدنيا.

وذكر أن الحصيلة هي لقتلى سقطوا في المعارك بمدينة عين العرب ومحيطها ولا تشمل مقاتلي تنظيم الدولة الذين قتلوا في غارات التحالف الدولي على مواقع التنظيم بالمدينة وأطرافها.

يشار إلى أن تنظيم الدولة بدأ هجوما على عين العرب منذ ما يقرب من شهرين، وسيطر على أجزاء من المدينة الواقعة في محافظة حلب والتي تبلغ مساحتها بين خمسة وستة كيلومترات مربعة.

لكن التنظيم واجه مقاومة عنيفة من وحدات حماية الشعب الكردية، وتم مؤخرا استقدام قوات من البشمركة العراقية والجيش السوري الحر لتعزيز الدفاع عن المدينة.

وتشن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارات على مواقع تنظيم الدولة بعد سيطرته على مناطق واسعة بالعراق وسوريا في يونيو/حزيران الماضي، وتمثل المعركة في عين العرب رمزا للحرب الشاملة ضد التنظيم منذ شنه هجوما على المدينة في 16 سبتمبر/أيلول الماضي في محاولة للسيطرة عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات