قتل 19 شخصا -معظمهم حوثيون- في اشتباكات بين مسلحي جماعة الحوثي ومسلحي القبائل من أهالي قرية خبزة في رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن، وذلك وفقا لما أفاد به مراسل الجزيرة في اليمن. وفي غضون ذلك أزالت الشرطة اليمنية اليوم المخيمات المتبقية في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء والتي استخدمها مؤخرا مسلحو جماعة الحوثي خلال احتجاجاتهم في العاصمة.

وكان مسلحو جماعة الحوثي قد شنوا هجوماً عنيفاً على خبزة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة مع مسلحي القبائل في القرية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر في خبزة أن الحوثيين اقتحموا القرية، رغم أن هناك اتفاقاً بينهم وبين قبائل قيفة بعدم الزحف نحو قرى القبيلة. ولفت المصدر إلى أن أهمية قرية خبزة تكمن في كونها معقلاً لأنصار الشيخ نبيل الذهب القيادي في تنظيم القاعدة بجزيرة العرب والذي قُتل في غارة أميركية مطلع الشهر الجاري.

ويخوض مسلحو القاعدة ومسلحو القبائل معارك عنيفة ضد مسلحي جماعة الحوثي منذ أيام في رداع، خلفت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

مخيمات الاعتصام
وفي صباح اليوم أزالت قوات الأمن اليمنية المخيمات المتبقية في ساحة التغيير بحي الجامعة في العاصمة صنعاء والتي استخدمها مؤخرا مسلحو جماعة الحوثي خلال احتجاجاتهم في العاصمة. 

جانب من ساحة التغيير بصنعاء
قبل إزالة الخيم فيها 
(الجزيرة)

وكانت المخيمات في ساحة التغيير قد أنشئت بالأساس إبان ثورة 2011 ضد نظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من قبل شباب الثورة.

وأزالت جرافات وعربات تابعة للأمن اليمني صباح اليوم المخيمات المتبقية في ساحة التغيير وفي شارعي العدل والدائري، ثم فتحت الشوارع بعد إزالة المخيمات التي كان لا يزال يعتصم فيها أفراد من جماعة الحوثي.

يشار إلى أن معظم المخيمات تم رفعها بعد أشهر من مغادرة صالح للحكم عام 2012. وفي عام 2013 تمت إزالة مخيمات أخرى، غير أن معتصمين من جماعة الحوثي وشبابا مستقلين أبقوا عشرات المخيمات الصغيرة في عدة شوارع، مطالبين باستمرار ثورتهم التي قالوا إن معظم أهدافها لم تتحقق.

المصدر : الجزيرة + وكالات